أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية
صور من الاستقبال

عانق الأسير خالد محمد سليمان إغبارية، ابن مدينة أم الفحم، اليوم الأحد، شمس الحرية، بعد أن تم الإفراج عنه، عصر الأحد، من سجن نفحة الصحراوي.

ووصل إلى مسقط رأسه أم الفحم، مع حلول ساعات المغرب، إذ كان بانتظاره العشرات من ذويه وأصدقائه القدامى، الذين أعربوا عن سعادتهم العارمة بالإفراج عن إغبارية.


وقبع إغبارية في سجون الاحتلال ما يقارب نصف عقد وخرج ليعلن انتصاره على سجانيه.

اقرأ أيضًا | أم الفحم: الإفراج عن الأسير خالد إغبارية

وكانت المحكمة المركزية في مدينة حيفا حكمت على إغبارية بالسجن الفعلي لمدة أربع سنوات، وبالسجن لمدة عام مع وقف التنفيذ، كما وفرضت عليه غرامة مالية بقيمة 20 ألف شيكل.

وجاء ذلك بعدما أدانته المحكمة بتهم أمنية، من ضمنها 'الاتصال بعميل أجنبي وتقديم خدمات له'.
 


من جهته، قال المحامي حسين أبو حسين، الذي ترافع عن الأسير المحرر، في حديث لـ'عرب 48' إن 'لكل إنسان صباح خير جميل ينتظره بفارغ الصبر وما أجمل صباح الأسير حين يفرج عنه'.

بدوره، قال شقيق الأسير المحرر علي إغبارية لـ'عرب 48' إنه 'شعور مفرح للغاية، والحمدلله والشكر لله على هذا الشعور، نتمنى من الله أن لا يخيب ظن إنسان، أسأل الله أن يفرج عن كافة الأسرى بأسرع وقت ممكن'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية

أم الفحم تحتضن ابنها الأسير المحرر خالد إغبارية