بعد متابعة غطاس: 12 شركة عربية تحصل على 20 مليون شيكل

بعد متابعة غطاس: 12 شركة عربية تحصل على 20 مليون شيكل
النائب د. باسل غطاس

ضمن متابعة النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس، لصندوق الاستثمار الحكومي الخاص بدعم المبادرين الشباب العرب وللتأكد من تنفيد الوعودات واستغلال الصندوق من قبل المبادرين العرب، تلقى غطاس جوابا رسميا من زير الاقتصاد مفاده أنه تم منح هبات مالية بقيمة 20 مليون شيكل لـ 12 شركة بملكية مبادرين عرب.

وكان الصندوق قد أقيم بعد جهود ومبادرة رئيس اللوبي البرلماني لدعم الاقتصاد العربي في الكنيست، النائب غطاس، وبعد متابعته لأكثر من عام، بعد تقديم مقترح المشروع لوزارة الاقتصاد وبحث في لجنة العلوم والتكنولوجيا في الكنيست والمصادقة على تفاصيله من قبل مكتب العالم الرئيسي في وزارة الاقتصاد الذي صادق على إقامة صندوق استثمار خاص لدعم المبادرين العرب الشباب حيث أقرت شروط خاصة لدعم المبادرين والشركات الجديدة عبر تفضيل إيجابي له في حالة الموافقة على المشروع المستوفي الشروط المطلوبة حيث يحصل على منحة بقيمة 85% من ميزانية المشروع وذلك حتى 2 مليون شيكل كحد أقصى. وبحسب شروط الصندوق تستطيع التقدم لطلب المنحة شركات بملكية عربية كاملة أو شركات التي يملك المبادر العربي على الأقل 33% من أسهمها على أن يكون هو موظف في الشركة بوظيفة كاملة.

وفي ذات السياق وبعد نجاح الصندوق وافق وزير الاقتصاد على طلب النائب غطاس بتجديد عمل الصندوق للاستمرار في دعم المبادرين، وأُكِّد لي في ردة على الاستجواب أنه تمت المصادقة على تجديد الصندوق بشكل ثابت لفترة غير محددة! أي أن الباب أمام المبادرين العرب لتلقي الدعم الحكومي سيكون منذ اليوم مفتوحًا بشكل دوري في كل عام.

وقال النائب غطاس إن هذا المشروع يعتبر فرصة مهمة جدا للنهوض بالاقتصاد العربي المحلي ودعم المبدعين والمبادرين العرب.

وأضاف أنه "لدينا طاقات عظيمة في مجتمعنا، ولكنها غير مستغلة نتيجة واقع التمييز والتهميش والإقصاء حيث أن نسبة البطالة المرتفعة بين الشباب وخريجي الجامعات تشكل محفزا لاستحداث آليات جديدة لدمجهم في مجالات الهايتك وأسواقه النامية في البلاد وعالميا، بينما نسبة الشباب العرب ضمنها متدنية جدا وفرص العمل المفتوحة للعرب ضمن هذا المجال المهني الحديث قليلة للغاية".

وأكد  غطّاس استمراره في العمل على تطوير الاقتصاد العربي، والعمل على إحداث تغيير ملموس في تنمية جميع قطاعات في المجتمع العربي في الداخل.

ودعا غطاس جميع الشركات الجديدة والمبادرين العرب خاصة في مجال الهايتك التقدم بطلبات واستغلال الصندوق. وأكد أن مكتبه البرلماني على استعداد لتقديم الاستفسارات والدعم في هذا المجال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018