حيفا: استمرار الاضراب في مدرسة "حوار" الرسمية

حيفا: استمرار الاضراب في مدرسة "حوار" الرسمية

أعلنت لجنة أولياء الأمور في مدرسة "حوار" الابتدائية للتعليم البديل في مدينة حيفا عن استمرار الإضراب المفتوح الذي تم الإعلان عنه عشية افتتاح السنة الدراسية الجديدة احتجاجا على الأوضاع التي تعاني منها هذه المدرسة.

ولم تفتح المدرسة أبوابها أمس، الثلاثاء، مع افتتاح العام الدراسي الجديد، بينما يلقى الإضراب تجاوبا واسعا من قبل طلاب وطالبات المدرسة.

وأعلنت لجنة أولياء الأمور أن الإضراب سيستمر حتى تحصيل الحقوق. ويأتي الإضراب احتجاجا على الخلافات بين البلدية ووزارة المعارف حول مبنى المدرسة.

وقال رئيس لجنة أولياء الأمور في "حوار"، جميل غنايم، لـ"عرب 48" إنه "أعلننا الإضراب في حوار الرسمية للتعليم البديل، لأن المدرسة تعاني من ضائقة تتمثل بنقص غرف التعليم وتعاني من مشاكل عدة".

وتابع أن "عدد الطلاب كبير للغاية. منذ نصف عقد نسمع وعود من بلدية حيفا، والأمور ما زالت عالقة".

وأضاف أنه "أطلب من الطلاب التجاوب معنا وتقبل الوضع وأن يتحملوا هذا الإضراب، لأنه في نهاية الأمر سيعود عليهم بالفائدة".

وردت بلدية حيفا على قرار إعلان الإضراب المفتوح، بعد توجه "عرب 48" بالقول إنه "لا نعرف عن نية الإضراب من قبل لجنة الآباء، كما أننا لا نعرف السبب. والمدرسة كانت جاهزة لاستقبال الطلاب. ومدرسة حوار من المدارس المتميزة، وسنعمل دائما على تعزيزها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018