المدارس الأهلية تواصل إضرابها والأرثوذكسية تنضم مجددا

المدارس الأهلية تواصل إضرابها والأرثوذكسية تنضم مجددا

يتواصل إضراب المدارس الأهلية في الداخل الفلسطيني منذ مطلع السنة الدراسة الحالية، والتي تخوض نضالا ضد سياسة وزارة المعارف بسبب تقليص الميزانيات المخصصة لها، والتي تمس بشكل مباشر وأساسي طلاب هذه المدارس.

وكانت المدارس العربية في البلاد قد انضمت اليوم، الإثنين، إلى الإضراب ليوم واحد، تضامنا مع المدارس الأهلية. ومن المقرر أن تنتظم الدراسة كالمعتاد يوم غد، في المدارس العربية غير الأهلية، علما أن اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية، التي أقرت الإضراب اليوم، تنوي الاجتماع، الأربعاء، لتتخذ إجراءات نضالية تصعيدية تضامنا مع المدارس الأهلية.

وعلى صلة، تجدر الإشارة إلى أن الكلية الأرثوذكسية في حيفا قد أعلنت اليوم، الإثنين، انضمامها مجددا إلى الإضراب المفتوح الذي تخوضه المدارس الأهلية.

وكان قد اجتمع، مساء اليوم، المجلس الملي الأرثوذكسية بلجنة المعارف الأرثوذكسية وإدارة الكلية العربية الأرثوذكسية في مدينة حيفا، لبحث الخطوات التضامنية مع المدارس الأهلية.

هذا وسادت الاجتماع أجواء متوترة نوعا ما، حيث شهد نقاشات حادة بسبب انقسام المشاركين بين مؤيد ومعارض للإضراب.

وتقرر في نهاية الأمر الإعلان عن إضراب شامل ومفتوح حتى إشعار آخر.

وقال رئيس لجنة المعارف الأرثوذكسية، د. ذياب مطلق لعرب 48: 'الكلية الأرثوذكسية، ومن موقع المسؤولية وتضامنا مع الإضراب ونضال المدارس الأهلية قررت الاستمرار في الإضراب'.

وقال عضو اتحاد الشباب الديمقراطي، وطالب الصف الحادي عشر، أمير عسلية جبارين لعرب 48: 'بصفتنا كطلاب في الكلية فنحن نؤيد  الإضراب، وقرار الإدارة كان إيجابيا من ناحية الاستمرار في الإضراب حتى إشعار آخر، فموقفنا سيكون مخجلا لو لم نقف إلى جانب المدارس الأهلية كوننا جزءا لا يتجزأ منها، كطلاب وكشعب'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


المدارس الأهلية تواصل إضرابها والأرثوذكسية تنضم مجددا

المدارس الأهلية تواصل إضرابها والأرثوذكسية تنضم مجددا