مداهمة إقرث ومصادرة أغراض لشباب العودة

مداهمة إقرث ومصادرة أغراض لشباب العودة

في اعتداء سافر ومتكرر، داهم ما يسمى بـ'دائرة أراضي إسرائيل' اليوم، الخميس، بحماية قوات معززة من الشرطة بلدة إقرث المهجرة في الجليل الأعلى وصادروا ممتلكات وأغراض تعود لشباب العودة المرابطين بالبلدة منذ سنوات في مسعى لممارسة حقهم والعودة لبلدتهم.

وقال الشاب المرابط في إقرث، أمير طعمة، لـ'عرب 48' إنه 'جرى مصادرة الأسرة التي يستخدمها شباب العودة وكذلك مصادرة الخيام والحطب الذي تم تجهيزه للتدفئة في فصل الشتاء إلى جانب مصادرة 'مركبة العودة' التي أعدت للفعاليات'.
 



وأضاف أن 'هذا السلوك الانتقامي والحاقد الذي يتكرر كل مرة لن يردعنا عن حقنا بالتواصل مع بلدتنا والتواجد على أرضنا وسنواصل نشاط العودة حتى تحقيق هذا الحق العادل والمشروع'.

ولفت طعمة إلى أنه 'بالإضافة للنشاطات المتواصلة أقيم مركز ثقافي ووضع برنامج يشمل فعاليات ثقافية وفنية من أجل تدعيم وتنشيط مسيرة العودة وإبقاء البلدة حية تعج بالنشاطات والتواصل مع بلدتنا'.

وخلص إلى القول 'نحن اتخذنا قرارا بالعودة وعازمون على البقاء ومواصلة هذا النشاط مع كل شرفاء شعبنا الذين ندعوهم لمشاركتنا فعالياتنا ودعم صمودنا حتى تحقيق العودة'.



مداهمة إقرث ومصادرة أغراض لشباب العودة