إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى بمسيرة مركزية في سخنين

إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى بمسيرة مركزية في سخنين

قررت سكرتارية لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، في البلاد، في اجتماعها الاستثنائي، والذي عقد نهاية الأسبوع الماضي في مكاتب اللجنة بالناصرة، إحياء الذكرى السنوية لهبَّة القدس والأقصى، يوم الخميس بتاريخ 1.10.15، من خلال زيارة أضرحة الشهداء، في المدن والقرى العربية التي سقط فيها الشهداء في بداية شهر تشرين الأول عام 2000، خلال العدوان البوليسي على الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد.
وتقرر تنظيم مسيرة مركزية قطرية، في اليوم نفسه، بمدينة سخنين، وتخصيص ساعات دراسية تثقيفية، حول هذه المناسبة الوطنية والكفاحية ومعانيها التاريخية، في المدارس العربية، وتكليف سكرتيري الأحزاب ومُركّبات لجنة المتابعة للإعداد والإشراف على تنظيم فعاليات هذه الذكرى، مع التأكيد على القضية الأساسية والمركزية التي سقط بسببها شهداء هبة القدس والأقصى.

اقرأ أيضًا | سخنين: انتخابات لجنة المتابعة بعد إحياء هبة القدس والأقصى

وفي أعقاب تواصُل الاعتداءات الإسرائيلية، الاحتلالية والاستطانية، على القدس والمسجد الأقصى، والتخطيط المعلن لمزيد من هذه الاعتداءات والاقتحامات للمسجد الاقصى، فإن لجنة المتابعة تدعو قيادات الجماهير العربية للتواجد في المسجد الأقصى.

كما تعلن اللجنة عن يوم الأحد بتاريخ 27.9.15، كيوم النفير والرِّباط في الأقصى، وتدعو الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد للتواجد، خلال اليوم المذكور، بدءا من الساعة الثامنة صباحا (8:00)، في المسجد الأقصى، ردّا على إعلان قوى استيطانية واحتلالية إسرائيلية لاقتحامه وتدنيسه، كشاهد وطني وديني حيّ للشعب العربي الفلسطيني .

وجرى التأكيد على دعم المطالب العادلة للمدارس الأهلية العربية وتأييد نضالها الشرعي، بكل مستوياته، كشركاء وليس كمتضامنين، باعتبار قضية وحقوق المدارس الأهلية قضية وطنية وجماعية، وتطالب لجنة المتابعة الحكومة بالتجاوب الفوري مع مطالب هذه المدارس.

ومن باب تصعيد الإجراءات الاحتجاجية، فإن اللجنة تدعو إلى تنظيم سلسلة تظاهرات، عند مفترقات الطرق المركزية في المدن والقرى العربية..

وفي حال واصلت الحكومة الإسرائيلية تجاهلها لمطالب المدارس الأهلية، وتواصَل إضراب هذه المدارس، فإن لجنة المتابعة ستعلن الإضراب العام والشامل للجماهير العربية ومؤسساتها كافة، في اقرب وقت.

وفي هذا السّياق تمَّ تشكيل طاقم مُصغَّر، يُمثل لجنة المتابعة العليا، للتنسيق والتعاون مع مجلس أمانة المدارس الأهلية في البلاد.

هذا وبحثت سكرتارية لجنة المتابعة أيضا قضية انتخاب رئيس جديد للجنة المتابعة العليا، وإجراء تعديلات دستورية في نظامها الداخلي، وقرار المحكمة العليا بتجميد هذه الانتخابات لتاريخ 16.9.15، على خلفية القضية التي رُفعت هذه اللجنة في هذا الصدَّد، بعدما أجرت لجنة الإنتخابات مُشاورات قضائية في هذا الخصوص مع مركز 'عدالة' القانوني .