التجمع: نستنكر الهجوم الأرعن والإرهابي على النائب زحالقة

التجمع: نستنكر الهجوم الأرعن والإرهابي على النائب زحالقة

أدان التجمّع الوطني الديمقراطي في بيان أصدره أمس الاربعاء الهجوم والتحريض العنصري والتهديدات بالقتل من قبل قطعان العنصريين على النائب الدكتور جمال زحالقة، والذي رافقه تحريض مستمر ضد التجمع ونوابه من قبل وزراء في الحكومة الإسرائيلية ، كما وشجب قرار الشرطة الأرعن بدعوته للتحقيق، الأمر الذي اعتبره اعتداءً من المؤسسة الأمنية الإسرائيلية على حرية العمل السياسي والحق بالتعبير للنائب زحالقة.

وأضاف أن 'هذا الهجوم الذي جاء على خلفية تصدي النائب زحالقة للمستوطنين اليهود خلال اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك، لا يمكن قراءته بمعزل عن مخطط مؤسسة الاحتلال للتغيير الذي تسعى نحوه في السيطرة على الأقصى، بالذات وأن اقتحامات المستوطنين اليومية، تأتي تحت حماية قوات الأمن الإسرائيلية، وبمرافقة وزراء ونخب سياسية إسرائيلية في مرات كثيرة'.

اقرأ أيضا| بعد تحريض ريغيف: زحالقة يتلقى مئات التهديدات

وأوضح أن التجمع الوطني الديموقراطي وإذ يحيّي النائب زحالقة على وقفته الشجاعة والمشرفة في المسجد الأقصى، فإنّه يؤكد أن التحريض اليميني العنصري لن يثني حزبنا وشعبنا عن القيام بدورنا التاريخي في حماية القدس والأقصى وسائر المقدسات، ويحذّر حكومة الاحتلال العنصرية من الاستمرار في تنفيذ مخططات تقسيم المسجد الأقصى وتهويد القدس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018