إسرائيل تدرس إخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون

إسرائيل تدرس إخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون

يدرس المستوى السياسي الإسرائيلي مجددا إمكانية إخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون، وذلك في حال استمرت موجة التصعيد الأخيرة في القدس المحتلة، ضمن سلسلة من الإجراءات التي تنوي إسرائيل القيام بها.

ونقل موقع "nrg" عن مصادر سياسية قولها إن هذه المسألة قائمة على طاولة متخذي القرار في إسرائيل منذ مدة طويلة، وأن رئيس الحكومة يدعم مبدئيا هذه الخطوة التي تمت مناقشتها.

وأضاف الموقع أنه في هذه المرحلة فإن المستويات المهنية في الجهاز القضائي وجهاز الشرطة تعارض هذه الخطوة.

وبحسب الموقع فإن القرار المحتمل بإخراج الحركة الإسلامية الشمالية عن القانون يأتي على خلفية "حملة التحريض التي تجري تحت شعار: الأقصى في خطر، والذي بات يلقى أصداء دولية"، وأنه من الواضح للجهازين السياسي والاستخباري أن الادعاءات التي تطلق في إطار هذه الحملة، والتي تفيد بأن إسرائيل تعمل على تغيير الوضع الراهن في الحرم المقدسي، تلقى آذانا صاغية في وسط العرب في الداخل بشكل خاص، وفي العالم العربي بشكل عام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018