الناصرة: التجمع يطالب بالتحقيق في محاولة قتل إسراء عابد

الناصرة: التجمع يطالب بالتحقيق في محاولة قتل إسراء عابد
قوات القمع في الناصرة

طالب التجمع الوطني الديمقراطي في مدينة الناصرة، اليوم السبت، بإجراء تحقيق في محاولة قتل السيدة النصراوية إسراء عابد، كما طالب بإطلاق سراح جميع المعتقلين، كما دعا إلى التصدي لسياسات القتل التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني أينما كان.

ودعا بيان صادر عن تجمع الناصرة، وصل عــ48ـرب نسخة منه، إلى التصدي لسياسات القتل التي تمارسها الشرطة واليمين ضد الفلسطينيين أينما كانوا.

وأكد البيان على أن "التصدي لا يأتي بالكلمات ولا بالشعارات، بل برفع الوعي السياسي لشبابنا خاصة، وبتأكيدنا على حقوقنا، ومن ضمنها وأولها حقنا في النضال، وبإصرارنا على نضال سياسي مثابر وعنيد، يتطلب تعبئة الشارع وحشده للاحتجاج السياسي".

ودعا البيان المؤسسات الحقوقية للتحقيق في محاولة قتل إسراء عابد، منوها أنه لا يثق بجهاز الشرطة ولا بتحقيقاتها. وأكد التجمع أنه يعمل بالتعاون مع مؤسسات حقوقية على توثيق جرائم القتل والتهجمات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين في الداخل، وأشار إلى أن أطلاق النار على إسراء لم يكن بسبب خطر شكلته على أي من العابرين أو رجال الشرطة، بل بقرار مسبق بقتلها، تماما كما حدث مع فادي علون في القدس.

وأوضح البيان أن ذلك يعني أن عملية محاولة القتل لم تكن فردية، بل هي ضمن سياسة استهداف نشطة توجتها دعوات وزير الأمن ورئيس بلدية القدس الناس لحمل السلاح، مدركين أن السلاح لا يرفع إلا ضد الفلسطيني.

وفي سياق متصل اتهم البيان شرطة الناصرة بالتعامل بعدائية مع أهل البلد، وبعدم احترام حقوقهم، وبمحاولة السيطرة على حريتهم السياسية وعلى حقهم في التظاهر، وأشار إلى حملة الاعتقالات الأخيرة، التي هدفت إلى كسر إرادة المتظاهرين، مرتكبين بذلك جميع الخروقات القانونية الممكنة،  وطالب باطلاق سراح جميع المعتقلين مؤكداً أن هذه الاعتقالات لن تمس إرادة الناس، بل بالعكس تزيدهم إصرارا.

وأشار البيان إلى أن سياسات الاستقواء الإسرائيلية هذه مبنية على فرضية الضعف العربي، و"على سياسات استضعاف واستهزاء بوعينا وبإرادتنا، وأن انكفاءنا وخوفنا يزيد من هذا الاستقواء".

وأشاد البيان بهبة الناس العفوية، وبالحراك الشبابي وبتحركات الاحتجاج السياسي. كما أكد تجمع الناصرة على "أننا لا نستطيع سوى أن نكون أوفياء لإنسانيتنا وكرامتنا ولحقنا في الحياة، وأنه ليس أمامنا سوى الدفاع عن أنفسنا مستغلين كافة وسائل الاحتجاج السياسي". بحسب البيان. 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018