اللد: إطلاق سراح معتقلي مظاهرة الغضب بشروط مقيدة

اللد: إطلاق سراح معتقلي مظاهرة الغضب بشروط مقيدة

رفضت المحكمة اليوم، الإثنين، الاستئناف الذي قدمته النيابة العامة ضد قرار محكمة الصلح في ريشون لتسيون من يوم أمس الأحد بإطلاق سراح ناشطين من مدينة اللد، بشروط مقيدة واعتقال منزلي حتى يوم الخميس المقبل، وذلك على خلفية مشاركتهم في المظاهرة السلمية التي خرجت بالمدينة قبل أيام للتنديد بجرائم الاحتلال والاعتداء على المقدسات.

اقرأ أيضا: تمديد اعتقال عدد من معتقلي مواجهات الناصرة وطمرة

وكانت النيابة قد رفضت قرار المحكمة وطلبت تمديد اعتقالهم 5 أيام إضافية فيما أصر طاقم المحامين علاء محاجنة، تيسير شعبان وصالح أبو رياش على طلب الإفراج بشروط مقيدة، والمعتقلون الذين أفرج عنهم هم زكريا محارب، غابي طنوس، يحيى أبو سحاب وعبد الرحمن أبو رياش.

ووجهت النيابة للمعتقلين الخمسة جملة شبهات منها التجمهر غير القانوني، الإخلال بالنظام العام، الاعتداء على شرطي، ورشق مركبة عابرة بالحجارة، والتي نفاها المعتقلون جملة وتفصيلا، الأمر الذي اعتبره الأهالي حملة تهدف لترهيب وردع المواطنين خشية اتساع رقعة الاحتجاجات على جرائم الاحتلال.

يذكر أن المحكمة ألزمت النيابة بتقديم الاستئناف على قرارها حتى الساعة 12:00 من اليوم الإثنين والذي رفض وبموجب القرار أطلق سراح الناشطين من اللد.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018