معاوية: الإفراج عن ثلاثة قاصرين بعد اقتيادهم للتحقيق

معاوية: الإفراج عن ثلاثة قاصرين بعد اقتيادهم للتحقيق

أطلقت شرطة أم الفحم، مساء الخميس، سراح ثلاثة قاصرين من قرية معاوية القريبة، كانت القوات الخاصة أقدمت على اعتقالهم صباحًا.

وادعت الشرطة أن "اعتقالهم جاء على إثر الاشتباه بهم بالإخلال بالنظام عبر المشاركة بالتظاهرات ورشق الشرطة بالحجارة، إضافةً إلى الاشتباه بهم بأنهم أضرموا النيران في الأحراش بمعاوية".

يُشار إلى أن منطقة وادي عارة شهدت في الفترة الأخيرة عدة تظاهرات نصرة للقدس والأقصى، حيث أقدمت القوات الخاصة على قمعها واعتقال بعض المشاركين فيها.

كما وأقدم الشبّان خلال التظاهرات التي أقيمت في المنطقة على إشعال النيران بالإطارات المطاطية إضافة إلى القاء الحجارة على قوات الشرطة.

هذه ليست حالات الاعتقال الوحيدة في المنطقة، حيث اعتقلت الشرطة خلال الأيام الأخيرة، أيضًا، ثلاثة قاصرين من مدينة أم الفحم بادعاء "رشق الشرطة بالحجارة" وأخلت سبيلهم لاحقا.

يُذكر أن الاقتحامات المتكررة للشرطة في الأيام الأخيرة تثير حالة من السخط والغضب في صفوف الحركات السياسية بأم الفحم.

بدوره، ردّ سكرتير التجمع في أم الفحم، محمود أديب إغبارية على الاعتقالات، قائلا لموقع عرب 48 إن "حملة الاعتقالات التي تقوم بها سلطات القمع الإسرائيلية، المتمثلة بالشرطة والأجهزة الأمنية، بحق من شارك في أيام الغضب من أبنائنا، وغالبيتهم من القاصرين الذين تتراوح أعمارهم ما بين الـ13 عامًا والـ16 عامًا، تُعبّر عن الوجه القبيح والزائف للمؤسسة الإسرائيلية وتهدف إلى تخويف وترهيب أبنائنا من المشاركة بهمّ شعبهم".

واختتم بالقول "نحن نقول للشرطة إن هذه السياسة لن ترهب أبناءنا وإن انتماءهم لشعبهم أقوى من تخويفكم واعتقالاتكم وقد أثبت أبناؤنا ذلك في السابق"

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018