نابلس: مستوطنون يضرمون النار بحافلة طلاب من الداخل

نابلس: مستوطنون يضرمون النار بحافلة طلاب من الداخل
صورة توضيحية

رشق مستوطنون الزجاجات الحارقة (المولوتوف)، مساء أمس الجمعة، على حافلة كانت تقلّ طلّابا يدرسون في جامعة النجاح في نابلس. ما أدى لاحتراق الحافلة بالكامل وإصابة سائقها بجروح متوسطة نقل على إثرها للمشفى.

ويروي والد أحد الطالبات التي كانت في الحافلة، يدعى جمال عزام، من أم الفحم، لـ"عرب٤٨" أنه “هناك سفريّات منتظمة، تنقل الطلاب من أم الفحم، عارة، عرعرة، باقة وجت إلى الجامعات الفلسطينية، فعند مساء أمس الجمعة، انطلقت الحافلة عند الساعة السابعة من مدينة أم الفحم، ووصل الطلّاب سكنهم الجامعيّ في تمام الساعة الـ10:30”.

ويضيف عزام أنه “عند الساعة الحادي عشر تقريبا تبعث لي ابنتي برسالة مفادها أن سائق الحافلة الذي أقلّها لسكن الجامعة أثناء عودته استوقفه مستوطنون عند مفرق مستوطنة “كدوميم” وألقوا عليه زجاجة حارقة ولاذوا بالفرار”.

ويقول والد الطالبة إن “الوضع غير مطمئن وخطير، أصبحت هنالك إعدامات ميدانية ودمنا مستباح، نحن نطالب كأهالي بتوفير حماية لأبنائنا وطلّابنا خشيّة تعرّضهم لأي أذى من قبل المستوطنين”.

ويتابع أنه “هذه المرة لم يكن الطلّاب في الحافلة، والله سترنا، لكن من يدري ماذا سيفعلون في المرّات القادمة، لذلك نحن نؤكد أنه يجب توفير حماية لأبنائنا الطلّاب”.

ويضيف عزام أنه “هذه القضية لو كان طلّابها يهودا لما كان الإعلام الإسرائيلي أن يسكت، بل سيقومون الدنيا ولن يقعدوها في التحريض على العرب”.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018