الاثنين: الإفراج عن باسل خطيب المتهم بقتل الإرهابي زادة

الاثنين: الإفراج عن باسل خطيب المتهم بقتل الإرهابي زادة
باسل خطيب على الأكتاف خلال المحاكمة

قررت المحكمة المركزية في الناصرة، إطلاق سراح المعتقل باسل خطيب، من مدينة شفاعمرو، المتهم بقتل الإرهابي ناتان زادة الذي قام بتنفيذ مجزرة بمدينة شفاعمرو في الرابع من آب/أغسطس عام 2005، حيث قام الإرهابي زادة بإطلاق النار العشوائي من سلاحه الأوتوماتيكي على ركاب الحافلة رقم 65 وسط حي مرشان في المدينة، ممّا أدى لاستشهاد أربعة أشخاص وهم الشقيقتان دينا وهزار تركي، ونادر حايك وميشيل بحوث سائق الحافلة، وإصابة آخرين بجراح متفاوتة، وما زال بعضهم يعاني من صدمة وهول الحدث حتى يومنا.

وقال والد المعتقل خطيب، حسن خطيب إن "الاثنين، سيكون يوم إطلاق سراح ابني باسل خطيب، ونحن جميعًا في شفاعمرو ننتظر عودته، صباح الاثنين سنعلم بالتحديد ساعة إطلاق سراحه، حيث لم يتم إبلاغنا عن الموعد الدقيق لإطلاق سراحه".

وأعرب خطيب عن سعادته وسعادة الأهل، حيث يتجهزون لاستقبال باسل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018