منفذ عملية بئر السبع هو مهند العقبي من حورة بالنقب

منفذ عملية بئر السبع هو مهند العقبي من حورة بالنقب
الشهيد محمد العقبي منفذ العملية

ذكرت الشرطة الإسرائيلية، أن منفذ العملية في بئر السبع مساء أمس، هو الشاب مهند العقبي من سكّان عشيرة العقبي بضواحي بلدة حورة في النقب، ويبلغ من العمر 21 عامًا. وأضافت الشرطة أن قوّات الأمن الإسرائيلية وجهاز الأمن العام (الشاباك)، داهمت خلال ساعات الليل المتأخرة العشيرة واعتقلت أحد أفراد عائلته بشبهة تقديم المساعدة للعقبي. 

وتوفي قبيل فجر اليوم الاثنين مواطن أجنبي، من إريتريا، في بئر السبع، بعد أن تعرض لاعتداء همجي من قبل مواطنين إسرائيليين تواجدوا في موقع عملية إطلاق النار التي وقعت مساء أمس في المدينة. وقتل في العملية جندي إسرائيلي واستشهد منفذها.

وذكرت المصادر أن ضابط الأمن في محطة الحافلات، حيث وقعت العملية، أطلق النار على الإريتري خطأ، ظنا منه أنه ضالع في تنفيذ العملية، وأصابه بجروح، وبعدها اعتدى مواطنون عليه بصورة وحشية، حيث راحوا يركلونه ويلقون عليه الكراسي، ما أدى إلى إصابته بجروح حرجة توفي متأثرا بها.

وتشير المعلومات إلى أن منفذ العملية تمكن من الخروج من المحطة وخاض اشتباكا مسلحا مع أفراد شرطة من وحدة 'يسم' الخاصة وجرح خلال ذلك خمسة منهم قبل أن يستشهد.   

وقبل ذلك ذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية، أن جنديًا إسرائيليًا قتل، وأصيب 11 شخصًا بجراح، بينهم اثنين بإصابات بالغة الخطورة، بعملية إطلاق نار في المحطة المركزية بمدينة بئر السبع جنوب البلاد، واستشهاد منفذ العملية. 

وأضافت المصادر أن منفذ العملية فلسطيني لم تعرف هويته حتى اللحظة، وقامت قوات الأمن الإسرائيلية بإطلاق النار عليه ممّا أدّى إلى استشهاده، وإصابة آخر بجراح خطيرة بعد أن اعتقدت أنه شريك في تنفيذ العملية، وتبيّن لاحقًا أنه عامل في المحطة إفريقي الأصل.

اقرأ أيضًا | تحليلات إسرائيلية: عملية بئر السبع ليست عشوائية

وقال قائد الشرطة في الجنوب، يورام هلفي، إن منفذ العملية وصل إلى المحطة المركزية يحمل مسدسًا وسكينًا. وأضاف أن القتيل في العملية جندي في الجيش الإسرائيلي.

وقالت الشرطة الإسرائيلية إن منفذ العملية قام بخطف سلاح أحد الجنود المتواجدين في المكان، ومن ثم قام بإطلاق النار على المتواجدين ممّا أدّى إلى إصابة 9 أشخاص بجروح متفاوتة.

وأضافت الشرطة، وبحسب التحقيق الأولي، إن المنفذ استطاع خطف سلاح أحد الجنود المتواجدين في المحطة المركزية، وباشر بعدها بإطلاق النار على المتواجدين في المكان. واعترفت بأن 4 من المصابين في العملية في بئر السبع من أفراد الشرطة.

وقال مدير نجمة داوود الحمراء في الجنوب، إن 'المصابين في العملية أصيبوا بعيارات نارية بكافة أنحاء الجسد، وتتراوح جراحهم بين خطيرة ومتوسّطة'.

وقال نائبه إن اثنين من المصابين أصيبوا في الجزء العلوي من الجسد وفقدوا الوعي، وتم الإعلان عن وفاة أحدهم. 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018