يافا: اتهامات خطيرة لشاب وقاصرين على خلفية المواجهات

يافا: اتهامات خطيرة لشاب وقاصرين على خلفية المواجهات
المسيرة الاحتجاجية في يافا

قدمت النيابة العامة إلى المحكمة المركزية في مدينة تل أبيب، لائحة اتهام ضد شاب عربي من يافا (18 عاما) وقاصرين، تنسب فيها للمتهم البالغ وقاصر آخر تهم التخطيط لتنفيذ جريمة، تصنيع السلاح، حمل السلاح، التسبب بكدمات في ظروف خطيرة ومحاولة الاعتداء على شرطي في ظروف خطيرة، واتهمت القاصر الآخر بالتخطيط لتنفيذ جريمة وتصنيع السلاح وعدم الانصياع لأمر المحكمة بعد أن كان قد أطلق سراحه يوم 26.04.2015 بشروط مقيدة، حسبما جاء في بيان أصدرته النيابة العامة.

وأضافت لائحة الاتهام أنه "خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت عدة أحداث ومواجهات بين شبان وقوات الشرطة في محيط الحرم القدسي وفي أعقاب ذلك بدأت موجة العمليات الإرهابية في القدس ومختلف أنحاء البلاد" على حد وصف لائحة الاتهام.

وأسهبت لائحة الاتهام بالتفصيل أنه "أقيمت مظاهرة يوم 06.10.2015 في شوارع يافا شارك بها المتهم البالغ وفي يوم 08.10.2015 وقرابة الساعة 17:00 رأى المتهم البالغ قوات الشرطة خلال توجهه إلى منزله، فقرر إيذاء أفرادها على خلفية الأحداث في الأقصى وموجة التظاهرات، وبعدها التقى المتهم البالغ بالمتهمين القاصرين في الحديقة وخططوا لتصنيع زجاجات حارقة لإلقائها على شارع ييفيت، حيث قام اقترح أحد القاصرين رمي إطارات كانت قرب المكان إلا أنهم قرروا عدم القيام بذلك، فيما قام البالغ والقاصر الآخر بعدها بالتوجه إلى المسجد للصلاة" وفق ما جاء في لائحة الاتهام.

وأضافت لائحة الاتهام أن "المتهم البالغ والقاصر الآخر قررا إلقاء الزجاجات الحارقة، فيما امتنع أحد القاصرين عن ذلك وغادر المكان، وبعدها أشعلا الزجاجات الحارقة وقاموا بإلقائها تجاه قوات الشرطة"، وفق ما تدعيه النيابة العامة في لائحة الاتهام.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018