"من كل بقاع الأرض سلامي لترشيحا" لإحياء يوم ترشيحا

"من كل بقاع الأرض سلامي لترشيحا" لإحياء يوم ترشيحا
إحياء يوم ترشيحا (من الأرشيف)

تحت عنوان "من كل بقاع الأرض سلامي لترشيحا" دعت لجنة إحياء يوم ترشيحا، مؤخرا، للمشاركة في فعاليات يوم ترشيحا في أزقة وشوارع البلد يومي الخميس والجمعة القادمين.

وتأتي هذه الفعاليات في الذكرى السابعة والستين لاحتلال ترشيحا وسقوطها بيد القوات الإسرائيلية، بتاريخ 28/10/1948.

وتشمل الفعاليات محاضرة عن الذاكرة الشفوية وعرض فيلم، وعرض أدوات زراعية تراثية، ومسيرة شموع صامتة، وأمسية فنية وطنية.

وجاء في بيان صادر عن لجنة إحياء يوم ترشيحا "أيّام قليلة ونستذكر معا وقائع وقصص احتلال قريتنا الحبيبة، ومحاولة تهجيرها وتطويعها، كقسم من مخطّط صهيونيّ لتهجير شعبنا العربي الفلسطينيّ ككل، عن بلاده".

وأشار البيان إلى أن هذه الذكرى تحل "وشعبنا كما اعتدنا عليه، لا يزال قابضاً على جمر الحق، ولا يزال يواجه الآلة العسكريّة والنفسيّة الاستعماريّة الصهيونيّة بقوّة الحق وبإصرار أصحاب الأرض. وذلك رغم كل ما فعله الاحتلال ولا زال يفعل، لإحباط عزيمتنا وتركيعنا، وجعلنا ننسى قضيّتنا الأساسيّة والجماعيّة: قضيّة شعب مهجّر، ووطن مسلوب. وما الانتفاضة التي بدأت رياحها تهبّ مؤخرّاً في كل مناطق الوطن، إلّا شاهدةً على قوّة شعبنا وإصراره على مواصلة نضاله المشروع في سبيل الحريّة، ورفضه محاولات إسرائيل تدجينه وتركيعه".

وأشار البيان إلى أن الذكرى السابعة والستين لسقوط ترشيحا تحل وأهالي البلد ما زالوا يعيشون إسقاطات عام 1948 المنكوب، ويعانونه من تبعاته.

وأكدت اللجنة على "أننا، ومن رحم معاناتنا هذه، وكما كان عليه الحال طيلة السنوات الماضية التي تذكّرنا فيها سقوط ترشيحا تحت شعار "يوم ترشيحا"، لا نتذكّر فقط من أجل الذكرى، بل لكي نولد من جديد وننطلق نحو مستقبل أفضل لنا جميعاً. فنحن لا نحيي ذكرى سقوط ترشيحا فقط، بل نحيي فينا حب ترشيحا بشكل متجدّد، ننقله إلى الأجيال القادمة، نزرعه في نفوسهم ونفوسهنّ، لكي يُكملوا المسيرة ويحملوا الراية إلى الأمام".

واستناداً إلى كل ما ذُكر أعلاه، وتحت شعار "من كل بقاع الأرض سلامي لترشيحا"، دعت لجنة إحياء يوم ترشيحا للمشاركة في فعاليّات يوم ترشيحا التي ستُقام يوميّ الخميس والجمعة الموافقين 29 و 30 من الشهر الجاري في أزقّة وشوارع ترشيحا.

برنامج فعاليّات يوم ترشيحا 2015:

يوم الخميس:

- محاضرة عن الذاكرة الشفويّة تقدمّها د. إيمان نحّاس، وذلك الساعة 19:00 في قاعة الروم الاورثودكس.

- عرض فيلم عروس الجليل، وذلك بعد المحاضرة مباشرة، في قاعة الروم الأورثودكس.

يوم الجمعة:

- برنامج "إرثنا ثقافتنا": عرض أدوات زراعيّة تراثيّة، مع شرح عن الأدوات وكيفيّة إستعمال آباءنا وأجدادنا لها. التجمّع الساعة 15:30 في ساحة مسجد الحمولة.

- مسيرة الشموع الصامتة في أزقّة ترشيحا، ترافقها يافطات تحمل أسماء عائلات ترشيحا ما قبل وما بعد عام 1948. التجمّع الساعة 18:30 في ساحة الدوّار.

- تنتهي المسيرة في ساحة الحضانة، حيث تليها أمسية فنيّة وطنيّة ملتزمة. يتخلّل الأمسية فقرة غنائيّة تقّدمها الفنّانة روزان خوري بمرافقة مجموعة عازفين من أبناء ترشيحا، وفقرات فنّيّة.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018