كفرقاسم تحيي الذكرى الـ59 لشهداء المجزرة

كفرقاسم تحيي الذكرى الـ59 لشهداء المجزرة

يصادف اليوم الخميس، الذكرى التاسعة والخمسين لمجزرة كفرقاسم الرهيبة التي نفذها عناصر حرس الحدود الإسرائيلي في التاسع والعشرين من تشرين أول/ أكتوبر عام 1956، وقتل فيها 49 شخصا من المدنيين العزل في كفرقاسم القرية في حينه.

يشار إلى أن اللجنة الشعبية لإحياء ذكرى شهداء المجزرة قد أعلنت عن برنامج إحياء الذكرى، والذي يتضمن مسيرة تقليدية من ساحة مسجد أبو بكر حتى النصب التذكاري للشهداء.

ويعود تاريخ المجرزة إلى العدوان الثلاثي على مصر، حيث أعلن الجيش الإسرائيلي في حينه عن منع التجول، كان عدد من أهالي كفر قاسم في أماكن عملهم خارج القرية.

وقامت قوات حرس الحدود بتطويق القرية وإقامة الحواجز العسكرية على مداخلها، لفرض منع التجول، وأطلقوا النار على كل إنسان كان يتحرك في المنطقة، بما في ذلك العائدون من عملهم.

كان القتل بدم بارد جماعيًّا، حيث أوقف الجنود السيارات التي تنقل العمال والعاملات، وأجبروهم على النزول منها، وتمت تصفيتهم، فقتل الرجال والنساء والأطفال والشيوخ. وتمّ دفنهم في اليوم التالي.

تجدر الإشارة إلى أنه تمّ تقديم بعض المسؤولين عن المجزرة للمحاكمة، إلا أنه تخفيف الأحكام عنهم جميعا، وفرضت غرامة مالية على يسخار شدمي الذي أصدر الأوامر، فقد بقرش واحد فقط، وبات 'قرش شدمي' مضربا للمثل.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018