إحالة قاصر فحماوي للحبس المنزلي

 إحالة قاصر فحماوي للحبس المنزلي

أطلقت الشرطة مساء اليوم الخميس، سراح قاصر من مدينة أم الفحم البالغ من العمر 15 عاما.

وأحيل القاصر إلى الحبس المنزلي في بيته الكائن بأم الفحم لمدة خمسة أيام. وكانت محكمة الصلح في حيفا قد قضت بتمديد اعتقال القاصر حتى يوم الأحد.

وترافع عن الشاب، المحاميان الفحماويان، أحمد أمين الجابر ويونس بكر جبارين. حيث طعن المحاميان بقرار المحكمة، وقدما الاستئناف للمحكمة المركزية، وأشارت بدورها المحكمة المركزية إلى وجوب إطلاق سراح القاصر فور الانتهاء من التحقيق معه من قبل الشرطة.

يشار إلى أن طاقم الدفاع لوّح بتقديم التماس للعليا كوسيلة ضغط على النيابة للإفراج عن القاصر.

وقال المحامي يونس بكر جبارين في حديثه لموقع عرب 48: 'الحمدلله تم الإفراج عن موكلي بعد مداولات عدة، حيث لن نتوقف هنا، بل سنتابع الترافع عنه في حال تم تقديم لائحة اتهام ضدّه'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018