زعبي: "انتقام وزارة التربية الإسرائيلية من حق ممارسة المواطنة"

زعبي: "انتقام وزارة التربية الإسرائيلية من حق ممارسة المواطنة"

أرسلت النائبة حنين زعبي رسالة عاجلة لوزير التربية والتعليم، نفتالي بينيت، مطالبة إياه بالتراجع عن القرار التعسفي القاضي بإلغاء عطلة عيد القديس جورجيوس – "عيد اللد"، والتي كان من المفترض أن تكون يوم الإثنين المقبل، وذلك كعقاب على مشاركة هذه المدارس في الإضراب الأخير الذي أعلنته لجنة المتابعة العليا في أعقاب الهبّة التي تشهدها القدس والضفة والداخل مؤخرا.

وعُلِمَ أن الجواب الرسمي الذي تلقته هذه المدارس بعد أن قدّم قسم من المعلمين استجواباً لوزارة المعارف حول الأسباب التي تقف وراء هذا القرار المفاجئ وغير المبرر، فهو أن قسم الطوائف في وزارة الأديان، هو المسؤول عن تحديد الأعياد الرسمية لجميع الطوائف، وأن عيد القديس جورجيوس، عيد اللد، لم يدرج في القائمة، وأن بإمكان مديري المؤسسات التعليمية في اللد الرملة ويافا التوجه إلى إدارة قسم وزارة التربية والتعليم في لواء المركز وتقديم طلب للحصول على عطلة رسمية في هذا اليوم.

وتلقى قسم آخر من المعلمين الذين توجهوا إلى البلدية، بأن الأسباب الحقيقة وراء هذا الإلغاء هو الإضراب الذي دعت إليه لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية احتجاجاً على التصعيد والانتهاكات في القدس والأقصى.

وعقبت النائبة زعبي على القرار المجحف بحق أهالي اللد والرملة ويافا، بأن هذا القرار يعكس سياسة وزير التربية والتعليم بإنزال عقوبات جماعية لجهاز التعليم العربي، رداً على تواصله مع قضايا شعبة ومعاناته، ومشاركته الاحتجاجات السياسية، مع أنها من أهم آليات المواطنة والديمقراطية، التي على الوزارة أن تُربي عليها.