إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

شارك أهالي قرية أقرث المهجرة، مساء اليوم الجمعة، في إضاءة شجرة عيد الميلاد في ساحة كنيسة القرية بأجواء مميزة، حيث تجمع أهالي القرية من مختلف الأجيال على أرض القرية عشية العيد المجيد.

ومنذ ساعات ظهر اليوم، احتشد الشبان من أجل تحضير المنطقة، حيث بدأوا بتزيين الشجرة التي أصرّوا أن تكون من أرض إقرث حصرًا.

ولعيد الميلاد وقع خاص في قلوب أهالي إقرث، حيث دمّر الجيش الإسرائيلي القرية أثناء قدّاس العيد. وبادر أهالي القرية إلى إضاءة الشجرة هذا العام وكتبوا في الدعوة إن “عيد الميلاد في إقرث هو مناسبة سعيدة فيها يأتي فيها أهل البلد إلى اقرث للاحتفال بالعيد وبوحدة أهل البلد.


ولكنه أيضا يوم نتذكر فيه هدم بيوت بلدنا الحبيبة سنة 1951 لتبقى الكنيسة واقفة لوحدها تشهد على الآثار”. وتأتي هذه المبادرة بعدما 3 أعوام نصف العام من عودة مجموعة من شباب القرية العودة إليها حيث يعانون من ملاحقة السلطات التي تقطع عن الكهرباء والماء.

وكتب شباب القرية في الدعوة: “احنا شباب وصبايا إقرث قررنا وبما إننا صرلنا 3 سنين ونص عايشين بالبلد انه نحيي القرية من جديد عن طريق اضاءة شجرة الميلاد في اقرث مثل في اي بلد اخرى والاحتفال ببداية فترة الاعياد....فيها منفرح بس مننساش اللي صار وهيك منضلنا مصرين على العودة”.

وسينشر عرب 48 تقريرا مصورا عن العودة للقرية عشية عيد الميلاد خلال اليومين المقبلين.

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص


إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة

إقرث تضيء شجرة الميلاد: مصرون على العودة