يافا: الشرطة تمنع رئيس الهيئة الإسلامية من التواصل مع قيادات

يافا: الشرطة تمنع رئيس الهيئة الإسلامية من التواصل مع قيادات
الحاج محمد أشقر

منعت الشرطة الإسرائيلية أمس، الأحد، رئيس الهيئة الإسلامية المنتخبة في مدينة يافا، الحاج محمد أشقر، من التواصل مع قيادات في الداخل الفلسطيني ومنهم رئيس الحركة الإسلامية (الشمالية) الشيخ رائد صلاح، لمدة 15 يوما.

وكان الأشقر مثل صباح أمس للتحقيق في مركز الشرطة بتل أبيب لمدة 3 ساعات، ووجهت له عدة تهم، منها التعامل مع جهة محظورة ومع شخصية محظورة والمشاركة في نشاط غير قانوني.

وعقب رئيس الهيئة الإسلامية المنتخبة في يافا، الحاج محمد أشقر قائلاً إن "الاتهامات باطلة وغير صحيحة وفارغة من محتواها ونرفضها جملة وتفصيلاً ولا تستند للحقيقة".

وأضاف أن "الشرطة تعتقد نفسها تعمل في إطار الحكم العسكري وأظنها مصابة بالهلع، كما أنها بنت لنفسها فزاعة لا يعلم أصلها من فصلها، ونحن لا نتفاجأ من كون الشرطة توجه إلينا تهماً صبيانية باطلة تنم عن عقلية غلامية".

وأكد "إننا سنمضي قدما نحو ما نؤمن به من خدمة لمجتمعنا، فنحن كنا وسنكون خداماً لمدينتنا وأهلنا ولتحقيق ما نصبو إليه من أهداف في إطار القانون، ولن يستطيع أحد مهما أوتي من قوة أن يحول دون أن نتواصل مع قيادتنا ومجتمعنا مهما كانت قوته وعنجهيته".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة