اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة

اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة
صور من أمام مستشفى العفولة

اعتقلت الشرطة بعد ظهر اليوم، الثلاثاء، مدير مؤسسة يوسف الصديق لرعاية السجين في الداخل الفلسطيني، الأسير المحرر فراس العمري، والمحامي أحمد خليفة، بعد اعتداء المتطرفين اليهود على المتضامنين مع الأسير محمد القيق أمام مستشفى العفولة.

واعتدى متطرفون يهود، اليوم، على متضامين ومن بينهم متضامنات يهوديات مع الأسير القيق بينما كانوا في مستشفى العفولة.

وقال مراسل موقع عرب 48 لاحقًا، إن الشرطة الإسرائيليّة أفرجت عن المعتقلين بعد اقتيادهما إلى أحد مركز الشرطة.

ويُعتبر الأسير محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 77 يوما احتجاجا على اعتقاله الإداري من قبل السلطات الإسرائيلية أول أسير يواصل إضرابه دون مدعمات أو فيتامينات أو مقويات أو السماح للأطباء الإسرائيليين بإخضاعه للفحص الطبي، حيث أن الأسرى السابقين ممن أضربوا كالأسير محمد علان وسامر العيساوي وخضر عدنان كانوا يتناولون المدعمات عبر الوريد إلا أن الأسير القيق يرفض لغاية اليوم أخذ أي نوع من الفيتامينات أو المدعمات أو إجراء أي نوع من الفحوصات الطيبة الأولية كالحرارة وضغط الدم.

اقرأ أيضًا| المتابعة تدعو لتظاهرة تضامنية مع القيق غدا الثلاثاء بالعفولة

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة

اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة

اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة

اعتداءات واعتقال متضامنين مع القيق في العفولة