باقة الغربية: غضب وقلق عقب إصدار أوامر هدم لثلاثة منازل

باقة الغربية: غضب وقلق عقب إصدار أوامر هدم لثلاثة منازل

تسود حالة من الغضب والقلق في مدينة باقة الغربية في أعقاب إصدار لجنة التنظيم والبناء اللوائية في حيفا، أوامر هدم لثلاثة منازل في باقة الغربية بحجة البناء دون تراخيص.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن لجنة التنظيم والبناء تعكف على تنفيذ أوامر الهدم.
وعلة أن المنازل الصادر بحقها أوامر هدم فورية تقع في المنطقة الشمالية لمدينة باقة الغربية المحاذية لمنطقة الأحراش وكيبوتس 'ميتسر'.

واجتمع رئيس البلدية المحامي، مرسي أبو مخ، بطواقم من المحامين وتدارسوا أوامر الهدم، حيث حضروا استئنافا للمحكمة المركزية في حيفا، ومن المتوقع تقديمه اليوم الأحد، لتجميد أوامر الهدم والسماح لأصحاب المنازل باستصدار التراخيص.

وتقوم بلدية باقة الغربية بإجراءات قانونية من أجل تجميد أوامر الهدم حتى يتسنى مواصلة تقديم الخرائط المفصلة وضم المنازل المهددة بالهدم لمسطح البناء ونفوذ التخطيط والبناء للبلدية.

يذكر أن لجنة التنظيم والبناء اللوائية في حيفا كانت قد أبلغت اللجنة المعينة، في حينه، التي ترأسها يتسحاق فالد عن أوامر هدم لـ 15 منزلاً في شمال المدينة بحجة البناء دون تراخيص.

وفي حينه، أطلقت اللجنة الشعبية برئاسة المربي سميح أبو مخ، حملة خاصة وأعلنت عن حالة استنفار ودعت أهالي المدينة إلى رص الصفوف والتواجد في الحي المستهدف، ونصبت خيمة اعتصام في حينه على مقربة من المنازل المهددة بالهدم.

اقرأ أيضًا| قرار بتجميد أمري هدم لبيتين بقرية معاوية

وطالبت اللجنة الشعبية منذ تلك الفترة لجان التنظيم والدوائر المختصة الاستجابة إلى مطالب بلدية باقة الغربية وقسم الهندسة والخرائط التي حضرت وقدمت لتوسيع رقعة البناء شمالي باقة الغربية لتشمل المنازل المهددة بالهدم، خاصة وأن اللجنة اللوائية وافقت على ضم بعض الأراضي شمالي المدينة لمسطح البناء استجابة لمخطط الخارطة البديلة التي أعدتها مهندسة اللجنة الشعبية في حينه، كما اعتبرت اللجنة أن استصدار أوامر الهدم هي ملاحقة للسكان وحرمانهم من الحق بالسكن والبناء.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص