اعتقال 44 عاملا من الضفة في منطقة شفاعمرو

اعتقال 44 عاملا من الضفة في منطقة شفاعمرو
عمال فلسطينيون بعد اعتقالهم (من الأرشيف)

تواصل الشرطة الإسرائيلية حملاتها في مطاردة العمال الفلسطينيين من منطقة الضفة الغربية المحتلة الذين يمكثون في البلاد بغرض العمل وتوفير لقمة العيش الكريم لأسرهم وعائلاتهم.

واعتقلت الشرطة، الليلة الماضية، 44 عاملا في شفاعمرو وطمرة وكابول وبير المكسور بحجة عدم حيازتهم تصاريح عمل داخل الخط الأخضر. 

ويشكو العمال حتى ممن بحوزتهم تصاريح من مطاردات الشرطة لهم، ويقومون بتنظيم أنفسهم لمراقبة الشرطة حيث يختفون من أمام دوريات الشرطة، لأنه في كثير من الأحيان لا تعترف الشرطة بالتصاريح وتطالب بتجديدها بعد تمزيقها.

وتشهد البلدات العربية في الداخل الفلسطيني حملات مكثفة للبحث عن العمال، وتحولت المطاردة إلى كابوس يلاحق العمال الفلسطينيين الذين يعملون في البلدات العربية، وذلك بفعل ملاحقة الشرطة وجنود من حرس الحدود لهم، وتعتقل الشرطة بشكل يومي عشرات الفلسطينيين الذي دخولا للعمل وتوفير لقمة العيش لعائلاتهم.

اقرأ أيضًا| سخنين: الشرطة تضيّق على العمال من الضفة وتعتقل 26 منهم

وينام الغالبية الساحقة من العمال على الأرض وفي المخازن والملاجئ وتحت الأشجار كي يواصلوا عملهم في الداخل الفلسطيني، ليوفروا لقمة العيش لعائلاتهم، خاصة وأن الاحتلال يعتمد سياسات الخنق ومنع التطوير الاقتصادي لأراضي الضفة الغربية التي تعاني من قلة فرص العمال والبطالة والفقر.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة