المشتركة: تحريض ديختر على عودة إفلاس سياسي وأخلاقي

المشتركة: تحريض ديختر على عودة إفلاس سياسي وأخلاقي
النائب أيمن عودة

أكدت القائمة المشتركة أن التحريض الدموي السافر الذي شنه، عضو الكنيست آفي ديختر، على رئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، إفلاس أخلاقي وسياسي، وأن ديختر يواصل نهجه المخابراتي الاستبدادي.

ودانت القائمة المشتركة بشدة التحريض العنصري المتطرف ضد النائب عودة وطالبت المستشار القضائي للحكومة الإيعاز بفتح تحقيق جنائي ضد ديختر بتهمة التحريض على القتل.

وأضافت القائمة المشتركة في بيانها أن ديختر سقط لقاع التحريض الخطير، وأباح دم النائب أيمن عودة، من أجل الفوز بنقاط سياسية والخروج من الظلمة لنور الأضواء الإعلامية، التي يتوق إليها بعد أن قَبع فترة في الظلام.

اقرأ/ي أيضًا | ديختر يهاجم عودة ويدافع عن الاغتيالات

وشددت القائمة المشتركة في بيانها على أنها تواصل النضال ضد الاحتلال والفاشية والعنصرية والكراهية، ومن أجل الديمقراطية والمساواة والعدل الاجتماعي للشعبين.

اقرأ/ي أيضًا | أربعينيّة يوم الأرض | ملف خاص



المشتركة: تحريض ديختر على عودة إفلاس سياسي وأخلاقي