الطيبة وقلنسوة: اللجنة البيئية تتعهد بمواصلة النضال

الطيبة وقلنسوة: اللجنة البيئية تتعهد بمواصلة النضال
(صورة من الأرشيف)

عقدت اللجنة البيئية المشتركة في مدينتي قلنسوة والطيبة، أمس السبت، اجتماعا لها ناقشت خلاله سبل مواصلة النضال البئيي الذي باشرته في الآونة الأخيرة بهدف محاربة مكبات النفايات والمزابل ما ينتج عنها من مكاره بيئية تهدد حياة السكان وتقض مضاعجهم.

واتخذت اللجنة خطوات نضالية أخرى ستعمل على تنظيمها في الفترة القريبة، ومنها تظاهرة أمام منزل وزير البيئة، والتواصل مع اللجنة البيئية في كفار سابا، كذلك العمل على تسجيل اللجنة كجمعية رسمية، وفق القانون. 

وجاء في البيان الذي عممته اللجنة، إن 'اللجنة عقدت اجتماعا ضمن سلسلة نشاطاتها في متابعة ومواكبة الأضرار الناجمة عن مكبات النفايات المحيطة بقلنسوة والطيبة وحول ضرورة وأهمية إغلاقها فورا. وقد قررت اللجنة البدء بعدة فعاليات للتقدم في النضال ضد مكبات النفايات وهي تحديد اجتماعات مع رؤساء السلطات المحلية لوضع مطالب اللجنة على طاولة البحث. وتنظيم مظاهرة أمام منزل وزير البيئة والتي سيعلن عن موعدها خلال الأيام القريبة. والتحضير لندوة توعوية بالشراكة مع النهضة الشبابية في قلنسوة حول مكبات النفايات والأمراض التي ممكن أن تنتج عنها. والتواصل مع لجنة بيئية من كفار سابا'.

اقرأ/ي أيضًا | الطيبة وقلنسوة: تظاهرة أمام مكب النفايات ومطالبات بإغلاقه

واضاف البيان أن 'اللجنة قررت المضي قدما في توثيق وتطوير عملها وذلك من خلال التقدم لتسجيلها كجمعية رسمية. كما وتدعوكم لجنة البيئة المشتركة في دعمها ومساعدتها من أجل تحقيق هدفنا المشترك من خلال التكاتف والالتفاف حول الهبة الجماهيرية التي نسعى لخلقها كي تشكل عامل ضغط على السلطات المسؤولة والمعنية لإغلاق مكبات النفايات'.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019