النائب زحالقة يلتقي البرغوثي في سجن جلبوع

النائب زحالقة يلتقي البرغوثي في سجن جلبوع
النائب د. جمال زحالقة والقائد الأسير مروان البرغوثي

البرغوثي: 'هدفنا دولة وليس سلطة في ظل الاحتلال'


زار النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. جمال زحالقة، القائد الفلسطيني وأسير الحريّة مروان البرغوثي، في سجن 'جلبوع'.

استمر اللقاء نحو الساعتين حيث جرى استعراض الأوضاع السياسية وقضايا أسرى الحرية في السجون الإسرائيلية.

وأكد البرغوثي خلال اللقاء على 'الأهمية القصوى لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية'، مشيرًا إلى 'ضرورة مضاعفة الجهود لتحقيقها'.

وشدّد على 'ضرورة إعادة القضية الفلسطينية إلى جذورها وإلى كونها قضية تحرر وطني وليست قضية تحسين أوضاع الناس في ظل الاحتلال. هدفنا دولة مستقلة وليس سلطة في ظل الاحتلال'.

وأعرب البرغوثي عن اعتزازه بـ'الدور الوطني المتنامي لفلسطينيي 48، كجزء أصيل وفاعل من الشعب الفلسطيني، والوحدة الوطنية التي تجلّت في القائمة المشتركة وفي لجنة المتابعة هي رسالة للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده بأن الوحدة ممكنة وواجبة وتمنح شعبنا القوّة'.

خلال اللقاء استعرض النائب زحالقة 'الأوضاع السياسية في ظل حكومة يمينية فاشية تمارس البطش والقمع والحصار والتهويد'، مشيرًا إلى أنه 'لا مؤشرات لأي تغيير في السياسة الإسرائيلية القائمة، مهما كانت تركيبة الاحزاب المكوّنة للائتلاف، حيث تضمحل الفوارق بين اليمين واليسار وبين الحكومة والمعارضة الرسمية. بالتالي على الشعب الفلسطيني الاعتماد على مكامِن قوّته وأهمها النضال الشعبي والوحدة الوطنية'.

وأكد البرغوثي أنّه يتابع أخبار فلسطينيي 48، عبر التلفاز وعبر الصحف التي تصل السجن، وأنه يعرف بالأرقام الدقيقة، عدد الخريجين والخريجات العرب في الجامعات المختلفة، ناهيك عن اطّلاعه على تفاصيل الحياة السياسية حيث تابع مؤتمر التجمع وأرسل رسالة تحية له.

اقرأ/ي أيضًا | ريفلين يرفض مشاركة زحالقة بمؤتمر إثر لقاء أسر الشهداء

وأكد في اللقاء أن 'دخول عدد كبير من الشباب إلى قيادة التجمع يبشّر بحيوية وديناميكية وعافية هذا الحزب'.