جبارين يقترح إقامة لجنة تحقيق حول العنف بالمجتمع العربي

جبارين يقترح إقامة لجنة تحقيق حول العنف بالمجتمع العربي
النائب د. يوسف جبارين

تناقش الهيئة العامة للكنيست بعد ظهر اليوم، الأربعاء، طلب النائب عن القائمة المشتركة، د. يوسف جبارين، تشكيل لجنة تحقيق برلمانية حول ظواهر العنف والجريمة المنظمة بالمجتمع العربي وإخفاق السلطات بمواجهتها.

وقال جبارين إن "لجنة التحقيق تهدف إلى وضع حلول عملية ومهنية وشمولية لمكافحة ظواهر العنف بالمجتمع العربي، خاصةً بكل ما يتعلق بالسّلاح غير المرخص والجريمة المنظمة، وذلك بمشاركة مهنيين ومختصين عرب".

وأشار في تسويغاته للاقتراح إلى أنه "منذ بداية هذا العام تم تنفيذ 28 جريمة قتل بالمجتمع العربي، ومنذ عام 2000 اقترفت 1165 جريمة قتل وهناك أكثر من 3300 مصاب نتيجة ظواهر العنف المختلفة".

وأكد جبارين أن "الشرطة تتقاعس بالكشف عن المجرمين ومحاسبتهم، وتتقاعس عن جمع الأسلحة بالبلدات العربية، الأمر الذي يجعل قضايا العنف "قنبلة موقوتة" قد تنفجر بأي وقت، وسيدفع ثمن هذا الإخفاق كل المواطنين دون استثناء".

وأشار إلى أن "كل المعطيات تشير إلى أن هناك ارتفاعًا مستمرًا بظواهر العنف والجريمة المنظمة بالمجتمع العربي"، مؤكدًا أن "هذا الارتفاع ليس وليد اللحظة، بل نتيجة سياسات عنصرية ممنهجة ضد المجتمع العربي، وأن لوزارتي المعارف والرفاه الاجتماعي دور مركزي أيضًا في مناهضة العنف من خلال المبادرات لبرامج تربوية وثقافية واجتماعية، ومن خلال تخصيص ملاكات عمل بالسلطات المحلية في مجال العمل مع الشبيبة في ضائقة، بالإضافة إلى زيادة الملاكات بالمدارس للمستشارين التربويين وضباط الدوام، بهدف توفير حاضنة اجتماعية وتربوية وتوعوية ملائمة للطلاب، الأمر الذي من شأنه أن يقلل من ظواهر العنف بين شريحة الشباب".

يُذكر أن يوم أمس فقط شهد جريمتي قتل في قريتي البعنة وجديدة المكر لرجل وامرأة في الأربعينيات من عمريهما.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018