غطاس: خطوات عملية لمكافحة نسيان الأطفال بالسيارات

غطاس: خطوات عملية لمكافحة نسيان الأطفال بالسيارات
النائب د. باسل غطاس

عقدت لجنة العلوم والتكنولوجيا ولجنة حقوق الطفل في الكنيست اجتماعًا مشتركا موسعًا اليوم، الأربعاء، لبحث سبل الوقاية والحذر من ظاهرة نسيان الأطفال في السيارات، وذلك على أثر الاقتراح العاجل الذي تقدم به النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس، بعد الحادثة المأساويّة التي راح ضحيتها قبل أسابيع الطفلان أحمد ومحمد قاسم أسدي من قرية دير الأسد.

وبحسب المعطيات التي عرضت خلال الاجتماع فإن أكثر من 23 طفلا كانوا ضحايا هذه الظاهرة في السنوات الأخيرة وسجلت أكثر من 400 حالة منذ العام 2008.

وفي مستهل حديثه في الاجتماع، عرض النائب غطاس الاقتراحات التي من شأنها تقليص ومحاربة هذه الظاهرة كقانون يلزم الحاضنات الاتصال بالأهل في حال عدم وصول الأطفال إلى الحضانات كل صباح، والعمل على تخصيص الميزانيات اللازمة لتمويل حملات التوعية الاجتماعية حول الظاهرة إضافة إلى إزالة العوائق البيروقراطية أمام تطوير وترخيص الوسائل التكنولوجية المساعدة في التغلب على ظاهرة النسيان.

وفي حديثه توجه النائب غطاس بكلمة خاصة للآباء والأمهات لتوخي الحذر والحيطة والاهتمام بسلامة وحياة أطفالهم كونهم المسؤول الأول والأخير عنهم بالرغم من أهمية تطوير الخطوات والوسائل لمكافحة ظاهرة النسيان المأساوية.

وقد شارك بالاجتماع ممثلون عن مختلف الوزرات الحكومية المعنية (المالية، المعارف، الصحة والمواصلات) إضافة إلى الجمعيات التي تعنى بسلامة الطفل والشركات العاملة على تطوير الوسائل التكنولوجية.

وخلصت اللجنة إلى تقديم توصيات رسمية من شأنها التسريع بتنفيذ الخطوات العملية المتعلقة بتخصيص الميزانيات ومتابعة الاقتراحات.

هذا، وقد التزمت سلطة الأمان على الطرق خلال الاجتماع بإطلاق حملة إعلامية عبر المحطات الإذاعية بهدف رفع الوعي للحفاظ على سلامة الأطفال.