كسيفة: ضحية ثالثة جراء الشجار العائلي

كسيفة: ضحية ثالثة جراء الشجار العائلي

توفي اليوم، الأربعاء، محمد سليمان أبو حامد، من بلدة الكسيفة، متأثرا بالجراح الخطيرة التي أصيب بها خلال الشجار العائلي العنيف الذي شهدته البلدة ليلة السبت – الأحد الماضية.

وبوفاة أبو حامد يرتفع عدد قتلى الشجار إلى ثلاثة. إذ قُتل خلال الشجار كل من يوسف العمور (30 عاما) وجمعة العمور (50 عاما)، فيما أصيب 18 آخرين بجراح تراوحت ما بين متوسطة وخطيرة ويرقدون في مستشفى 'سوروكا' في بئر السبع.   

                المرحوم جمعة العمور

وتخلل الشجار العائلي دهس أحد الأطراف بسيارته لخصمه، أسفر عن 9 مصابين بجراح خطيرة.

وقال المحامي خليل العمور، لـ'عرب 48'، مطلع الأسبوع الحالي، إنه 'من الصعب وصف ما حصل في الشجار المؤسف، سيارة دهست أقارب لنا بصورة متعمدة وأطلقت النار عليهم، أكاد لا أستوعب ما جرى فصورة الوضع الراهن مؤلمة وحجم الفاجعة لا يبشر بالخير، نحن نتحدث عن قتيلين و18 إصابة إحداها حرجة وإصابات خطيرة بسبب أعمال زعرنة وغير مسؤولة'.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية شخصين بشبهة ضلوعهما في وقوع الشجار الدامي بقرية الكسيفة في النقب، جنوب البلاد.

وشيع، الأحد الماضي، جثمان المرحومين جمعة ويوسف العمور إلى مثواهما الأخير وسط أجواء حزينة ممزوجة بالقلق والخوف الشديدين وتواجد مكثف للشرطة.

اقرأ/ي أيضًا| فاجعة كسيفة: قتيلان و18 مصابا وأجواء قلق وخوف

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة