المؤسسة الكندية الفلسطينية تستقبل النائب غطاس

المؤسسة الكندية الفلسطينية تستقبل النائب غطاس

استقبل في مقر المؤسسة الكندية الفلسطينية في كيبيك، أول أمس السبت، النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس والمناضل لكسر الحصار المفروض على غزة وفلسطين إيهاب لطيف.

رحبت نائبة رئيس المؤسسة، نورا التاجي، بالنائب غطاس ومن برفقته، ثم أعطت الكلمة لإيهاب لطيف وقدم نبذة عن مشاركة النائب غطاس كأحد ركاب الباخرة التي حاولت كسر الحصار في العام الماضي.

بعدها استمع الحضور إلى شرح متزن عن الأحوال في فلسطين 48 وعام 67 وتحدث النائب غطاس حول ضرورة التلاحم بين فلسطين 48 والمهجر. كما أنه قام بالرد على الأسئلة التي وجهت له من قبل الحضور، وأجاب على الأسئلة حول الوضع المأساوي في فلسطين بين المتصارعين، وشدد على ضرورة تكثيف الجهود باتجاه الوحدة الوطنية دون لوم أي من الأطراف بما في ذلك المقاومة شريطة أن تكون منظمة ومدعومة، كما أشار إلى مشروع المقاطعة الدولية لإسرائيل بأنه على الرغم من بطء النتيجة إلا أنه أركب نظام الاحتلال بفاعليته التي بدأ المجتمع الدولي باحتضانه.

من ناحية أخرى أشار إلى مسألة التغيير الديمغرافي حيث قال بأن الفلسطينيين أصبح تعدادهم 4،5 من السكان أو أكثر، وهذا ما يحير حكومة إسرائيل. وأضاف أن العمل الجاري الآن هو مشروع الدولة الواحدة لأن مشروع الدولتين أصبح في عالم الغيب، مشيرًا إلى اتفاقية أوسلو التي أضرت بحقوق الشعب الفلسطيني.

اقرأ/ي أيضًا | غطاس في كندا: العقوبات الاقتصادية والمقاطعة هي الحل الدولي الوحيد

وفي ختام كلمته، شرح بعض المهام التي تقوم بها السفينة لخرق الحصار وما يلزمها من دعم مالي ومعنوي لكي تستمر بمسعاها الوطني، خاصة في رحلة الباخرة التي ستبحر في الشهر القادم وسيكون معظم مشاركيها من النساء المؤيدات للقضية الفلسطينية العادلة، مطالبا بالتبرع لهذه المهمة بسخاء. في ختام الجلسة تم شكر النائب غطاس على حضوره ومداخلته، متمنيين له ولرفاقه دوام النضال في سبيل إظهار الحق والعدالة واستعادت الحقوق الفلسطينية لأصحابها.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019