شاحنة الموت: سحب رخصة السائق المتسبب بحادث الفريديس

شاحنة الموت: سحب رخصة السائق المتسبب بحادث الفريديس
السائق كمال ذياب خلال إحدى جلسات المحاكمة

قررت المحكمة المركزية في حيفا سحب رخصة سائق الشاحنة كمال ذياب (62 عاما) من حيفا، حتى انتهاء الإجراءات القانونية ضدّه، وذلك على خلفية حادث الطرق الدامي الذي أودى بحياة امرأتين وطفلة من يافا قبل أيّام، حيث تنسب له النيابة تهمة القتل دون عمد، السفر في شارة ضوئية حمراء والقيادة تحت تأثير المخدرات، والتسبب بإصابات خطيرة.

ووقع حادث السير المفجع بتاريخ 3.8.2016 بين سيارة وشاحنة في مفرق الفريديس، راح ضحيته أولغا أشقر (38 عامًا)، وشقيقتها إنجليكا نعيم (32 عامًا) وابنة الأخيرة، الطفلة كلوي نعيم، البالغة من العمر عامين من مدينة يافا، وأصيب فيه زوجا الفقيدتين بجراح خطيرة، أحيلا على إثرها إلى مستشفى 'هيلل يافة' لتلقي العلاج.

وكانت النيابة العامة في حيفا قد قدمت، يوم الأحد الماضي، لائحة اتهام ضد سائق 'شاحنة الموت' تتهمه فيها بالتسبب بمصرع ثلاثة أشخاص والقيادة تحت تأثير الهيروين، إلى جانب تقديم طلب تمديد اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القانونية.

وبحسب لائحة الاتهام، 'قاد ذياب شاحنته على شارع رقم 4 من الجنوب متجهًا نحو الشمال، وفي ذات الوقت، قاد رمزي أشقر سيارته الخاصة وبجانبه جلس سعيد نعيم، ومن الخلف جلست أنجليكا نعيم من الجهة اليسرى وأولغا أشقر من الجهة اليمنى وبينهم في كرسي الأمان جلست طفلة أنجليكا البالغة من العمر سنة وثمانية أشهر. وأوقف أشقر سيارته عند مفترق الطرق بانتظار الضوء الأخضر، وبعد إنارته بدأ التحرك مواصلًا طريقه، وعندها، تجاوز ذياب، الذي كان يقود شاحنته تحت تأثير المخدر، الضوء الأحمر وصدم السيارة بقوة'.

يذكر أن مستقلي السيارة الخصوصية وهي من نوع مارسيدس كانوا في طريق عودتهم من حفل زفاف في الناصرة إلى يافا قبل أن تصدم واجهة الشاحنة جانبَ السيّارة؛ وكانت السيارة قادمة من اتجاه يوكنعام إلى الجنوب في شارع 70، بينما قدمت الشاحنة من اتجاه زخرون يعكوف في الشارع نفسه.



شاحنة الموت: سحب رخصة السائق المتسبب بحادث الفريديس