كفر قرع: تحويل امرأة واثنين من أبنائها للحبس المنزلي

كفر قرع: تحويل امرأة واثنين من أبنائها للحبس المنزلي
من مكان الحريق في مجلس كفر قرع

أطلقت الشرطة سراح امرأة واثنين من أبنائها، وهما قاصران، فجر اليوم الجمعة، وحولتهما للحبس المنزلي لمدة خمسة أيام، في بلدة كفر قرع.

جاء ذلك في أعقاب توقيفهم للتحقيق بشبهة ضلوعهم بإضرام النار في مكتب الرفاه الاجتماعي داخل بناية المجلس المحلي.

يذكر أنه أصيب موظفان في مجلس كفر قرع المحلي، مساء أمس الخميس، في حريق شب في البناية حيث كانا يعملان، قبل أن تتمكن طواقم الإطفاء من السيطرة على الحريق وإخماده.

وبحسب مصادر محلية، شب الحريق في الطابق الأرضي من بناية المجلس المحلي في كفر قرع، حيث تتألف البناية من ثلاثة طوابق، وبالتحديد في قسم الرفاه الاجتماعي.

وبحسب مصادر طبية، أصيب الموظفان جراء استنشاق الغاز الكثيف الناجم عن الحريق، وتم نقلهما إلى المستشفى للعلاج.

اقرأ/ي أيضًا | إصابة موظفين بحريق في مجلس كفر قرع

إلى ذلك، أصدر رئيس المجلس المحلي في كفر قرع، المحامي حسن عثامنة، مساء أمس بيانا استنكر فيه الحادث بشدة، وقال إنّ 'الاعتداء على بناية المجلس المحلي إنّما هو اعتداء مباشر على أبناء البلدة وعلى كفر قرع الطيبة. وعليه تقرر مع بداية الأسبوع المقبل عدم استقبال الجمهور في جميع الأقسام من يوم الأحد حتى الثلاثاء، بينما قسم الرفاه الاجتماعي لن يستقبل الجمهور على مدار أسبوع كامل'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018