وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة
صور من الوقفة الاحتجاجية

شارك النائب عن القائمة المشتركة، طلب أبو عرار، في الوقفة الاحتجاجية والإفطار الذي نظمتهما لجنة الحريات قبالة سجني نفحة وريمون، احتجاجا على استمرار اعتقال الشيخ رائد صلاح، والاعتقالات الإدارية.

ودعا النائب أبو عرار في كلمته إلى إطلاق سراح الشيخ رائد، واعتبر الاعتقال سياسيا، وتكميما للأفواه، ومحاولات للنيل من قيادات العرب في الداخل، وقال إن 'إسرائيل خاطئة في نهجها مع العرب، في كل المجالات، بما فيها الاعتقالات الإدارية، وإسرائيل تتحمل مسؤولية تبعات سياساتها العنصرية'. 

وعرج في كلمته، على الاعتقالات الإدارية العنصرية الظالمة، التي تنهجها إسرائيل للنيل من النضال السلمي العربي الفلسطيني، علما أن إسرائيل لو امتلكت أية معلومات تدين أي متهم لما اعتقلته
إداريا.  

وأكد أن 'النضال ضد الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى، وضد هدم البيوت ومصادرة الأرض، وغيرها من انتهاكات سيستمر'. 

وذكر أنه مُنع من زيارة الشيخ رائد يوم أمس الخميس رغم وعد السلطات له بأنه يستطيع زيارة الشيخ رائد خلال شهر أيلول/ سبتمبر، إلا أنهم ذكروا في ردهم أنهم سيسمحون بزيارته خلال الأسابيع القادمة.

اقرأ/ي أيضًا| صلاح يبدأ محكوميته اليوم بسجن بئر السبع

تجدر الإشارة إلى أن النائب أبو عرار قدم طلبا لزيارة للشيخ رائد قبل شهرين وأكثر، إلا أن السلطات ادعت أن برنامج الزيارات للشيخ رائد لا يمكن إلا في شهر أيلول/ سبتمبر، ويظهر أن منعه من الزيارة جاء على ما يبدو بسبب تنظيم الوقفة والإفطار قبالة السجن.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة

وقفة احتجاجية وإفطار قبالة سجني ريمون ونفحة