غطاس يزور الأسرى المضربين: الحرية أو الشهادة

غطاس يزور الأسرى المضربين: الحرية أو الشهادة

زار النائب عن التجمع الوطني الديمقراطي في القائمة المشتركة، د. باسل غطاس، اليوم الأربعاء، الأسرى الثلاثة المضربين عن الطعام، محمود بلبول في مشفى صرفند (أساف هاروفيه) وشقيقه محمد بلبول ومالك القاضي في مشفى فولفسون بتل أبيب.

وقال غطاس: 'بعد زيارة محمود البلبول قمت وبرفقة رفاق التجمع في فرع يافا، وعلى رأسهم عضو اللجنة المركزية، سامي أبو شحادة، بزيارة الأسيرين محمد البلبول، شقيق محمود الأكبر، وهو طبيب أسنان، ومالك القاضي، وهو بوضع صحي خطير، إذ أنه مربوط بجهاز التنفس الاصطناعي ويعاني التهابات شديدة وموصول بأنابيب السوائل والأدوية وأمه، أم مالك، بجانبه أثناء الزيارة'.

وحول الوضع الصحي للأسير محمد بلبول، قال غطاس إن 'محمد فقد القدرة على الرؤية، ولكنه واعٍ وصافي الذهن ومصمم على تحقيق الحرية أو الشهادة ويقول إنه لم ولن يتحمل بعد ظلم وجور المحتل'.

وتساءَل غطاس في نهاية حديثه 'تخرج من عند هؤلاء الأبطال الذين يجابهون ظلم الاحتلال وقمعه من خلال التضحية بأنفسهم بالنيابة عن شعب بأكمله وتشعر بالعجز الفظيع أفلا نتضامن معهم ونتظاهر في الشوارع وننام المستشفيات وهو أضعف الإيمان؟'

إقرأ/ي أيضًا| 50 أسيرا يباشرون بإضراب تضامني مع الأسرى البلبول والقاضي

 



غطاس يزور الأسرى المضربين: الحرية أو الشهادة