الطيرة: تعليق الإضراب وانتظام الدراسة كالمعتاد

الطيرة: تعليق الإضراب وانتظام الدراسة كالمعتاد

أعلن مساء اليوم، السبت، عن تعليق الإضراب الذي شهدته مدرستا عتيد وطوماشين بمدينة الطيرة منذ بداية العام الدراسي، وذلك بعد اجتماع جمع بين لجنة أولياء أمور الطلاب المركزية ولجنة أولياء أمور الطلاب بمدرسة طوماشين الثانوية وممثلين عن بلدية الطيرة.

وتقرر خلال الاجتماع تعليق الإضراب لغاية 22.9.2016، وعودة الطلاب لمقاعد الدراسة غدًا، الأحد، من أجل تفادي الأضرار التي ستلحق بهم، لا سيما وأنهم بالمرحلة الثانوية ومقبلون على امتحانات البجروت.

وتم التشاور في الاجتماع حول كيفية استعادة مدارس الطيرة لأهلها، من أجل ضمان حقوق الطلاب أولا وحقوق المعلمين والموظفين بمدرستي عتيد وطوماشين.

وكان قرار الإضراب قد اتخذ قبل بدء العام الدراسي الجديد في أعقاب الجدل المتعلق بقضية إدارة مدرستي طوماشين وعتيد، بعدما ألغت وزارة التربية والتعليم المناقصة التي فازت بها شبكة عمال لإدارة المدرستين، لا سيما وأنها خرجت قبل بضعة أشهر بقرار من المحكمة وبواسطة لجنة العطاءات المكونة من أعضاء في البلدية وممثلين عن وزارة التربية والتعليم.

وفي بيان صادر عن بلدية الطيرة حول الخطوات النضالية التي سيتم اتخاذها بعد قرار تعليق الإضراب، جاء فيه أن 'يتم تعليق الإضراب (توقيف الإضراب حتى اتخاذ قرار آخر) والاكتفاء بإعلان تشويشات من حين لآخر حسب قرارات اللجنة الاستشارية، وأن يتم التوجه فوراً إلى المحكمة لاستصدار أمر احترازي لمنع شبكتي عتيد وطوماشين من تفعيل المدارس ومنع الوزارة من تحويل الميزانيات للشبكات، وذلك لضمان أن تصل هذه الميزانيات إلى طلابنا ومدارسنا بدلًا من جيوب أصحاب الشبكات'.

وأضاف البيان أن 'البلدية ستتوجه كتابيا لكلتا الشبكتين بعدم السماح لممثليها بالدخول إلى مبنى المدرستين وإعلامهم بعدم ثقتنا بهم، وبعدم استعدادنا للتعامل معهم رغم قرار الوزارة، كما وسيتم تنظيم تظاهرة احتجاجية لممثلين عن الأهالي والطلاب والبلدية خلال الأسبوع الوشيك أمام مكاتب لواء المركز لوزارة التربية والتعليم في تل أبيب'.

وأشار البيان إلى أنه 'تم إقامة مجلس تربوي من خلال قسم المعارف بعضوية كل من الأخصائيين التربويين خالد أبو عصبة، د. خالد مطر، شمعون هرئيل، تاليا سسون وموطي مروز، والذي سيباشر عمله بمتابعة سير العملية التعليمية والتربوية في المدرستين، إلى جانب الكوادر التدريسية ومدراءها وذلك لضمان إدارة مهنية بدون أي اعتبارات أو تدخلات سياسية كانت أو غيرها من أي طرف كان'.

واختتم البيان أنه 'سيتم التوجه إلى لجنة التعليم في البرلمان وطرح القضية أمام أعضاء اللجنة ومطالبتها بإصدار قرار داعم لمطالبنا'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018