حركة أبناء البلد تستنكر الحملة السلطوية ضد التجمع

حركة أبناء البلد تستنكر الحملة السلطوية ضد التجمع

أصدرت حركة أبناء البلد، اليوم، الثلاثاء، بيانا عبرت فيه عن رفضها واستنكارها لحملة الملاحقات السياسية والاعتقالات التي يتعرض لها حزب التجمع الوطني الديمقراطي.

وجاء في بيان الحركة، أن 'حركة أبناء البلد تشجب وتستنكر حملة الاعتقالات والمداهمات وعمليات القمع والترهيب التي قامت بها حكومة إسرائيل، بواسطة شرطتها وقواتها الأمنية، ضد كافة قيادات حزب التجمع الوطني الديمقراطي في الداخل الفلسطيني، وبصرف النظر عن المبررات التي تدعيها حكومة إسرائيل وشرطتها لتبرير تصرفاتها، شكلا ومضمونا'.

وأكدت الحركة، في بيانها، أنها 'تستنكر هذه الحملات السلطوية القمعية الدنيئة، والتي ما انفكت عن ممارستها كأسلوب ونهج ضد جماهيرنا المناضلة، والممتدة عبر التاريخ، منذ بداية احتلال فلسطين سنة 1948، حيث قامت بملاحقة جميع الحركات والتيارات السياسية الوطنية الناشطة، في أوساط شعبنا منذ حركة الأرض، مرورا بجميع الحركات والتيارات الوطنية'.

اقرأ/ي أيضًا | الناصرة: تظاهرة حاشدة ضد الملاحقات السياسية

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018