جولس: انتخاب طريف قائما بأعمال الرئيس المتهم بقتل نبواني

جولس: انتخاب طريف قائما بأعمال الرئيس المتهم بقتل نبواني
الشيخ سليم يوسف طريف

انتخب أعضاء المجلس المحلي في قرية جولس، مساء أمس الخميس، في جلسة خاصة الشيخ سليم يوسف طريف قائما بأعمال رئيس المجلس المحلي، خلفا للرئيس السابق سلمان عامر (54 عاما) في أعقاب ارتكاب الأخير جريمة قتل المرحوم منير نبواني (45 عاما) في قرية جولس بتاريخ 5.9.2016.

وسيتولى طريف مهام الرئيس إلى أن يقرر وزير الداخلية مصير مجلس جولس المحلي.

إلى ذلك، قدمت النيابة العامة في البلاد، يوم الأحد الماضي، إلى المحكمة المركزية في مدينة حيفا، لائحة اتهام ضد رئيس المجلس المحلي في قرية جولس، سلمان عامر، نسبت له تهمة تنفيذ جريمة قتل المرحوم منير نبواني بإطلاق الرصاص عليه من مسدس في ساحة المجلس المحلي يوم 5.9.2016. كما قدمت طلبا لتمديد اعتقاله حتى انتهاء الإجراءات القانونية والقضائية بحقه.

ونسبت النيابة لرئيس المجلس تهمة 'ارتكاب جريمة قتل صديقه منير نبواني مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة تشويش مجريات القضاء'.

اقرأ/ي أيضًا| جريمة جولس: اتهام الرئيس بقتل منير نبواني عمدا

ويستدل من لائحة الاتهام التي قدمت على يد المحامية مايا حزان-دهان من النيابة أنه 'على خلفية نزاع مستمر بين رئيس المجلس والمرحوم منير نبواني الذي ربطت بينهما علاقة صداقة قوية في السابق، وصل المرحوم يوم 24.08.2016 إلى مبنى المجلس المحلي صباحًا وطلب لقاء الرئيس، دون أن يكون قد قدم طلبًا لذلك مسبقًا، وبعد رفض طلبه فهم المرحوم أن رئيس المجلس يرفض لقاءه فقام باقتحام مكتبه وشتمه مطالبًا إياه بالاستقالة الفورية وألقى فنجان القهوة صوبه، فطلب منه الرئيس التريث وحاول تهدئته إلا أنه بصق عليه وصرخ في وجهه 'أطلق النار عليّ... أطلق'، وبعد أن وصلت الشرطة إلى المكان، شرح المرحوم لأفرادها أن كل ما أراده هو التحدث مع سلمان عامر'.

قراءات في نصّ مريد | ملف خاص