"إعلام" يستنكر إغلاق عدد من المؤسسات الإعلاميّة في أم الفحم

"إعلام" يستنكر إغلاق عدد من المؤسسات الإعلاميّة في أم الفحم
خلال مصادرة الحواسيب من المؤسسات الإعلاميّة في أم الفحم

استنكر مركز "إعلام" إقتحام قوات الشرطة والمخابرات صباح أمس، الخميس، مكاتب صحيفة المدينة و"كيو برس" ومؤسسات أخرى في أم الفحم ومصادرة الحواسيب وبعض المستندات من هذه المؤسسات بذريعة أنّها مؤسسات تابعة للحركة الإسلامية (الشماليّة) والتي سبق وأعلن حظرها وحظر نشاطاتها.

ورأى "إعلام" في هذا التصرف استمرارًا في التصعيد التي تقوم به المؤسسة الإسرائيلية مؤخرًا تجاه النشاط السياسيّ المشروع لفلسطيني الـ48 بإدعاء التحريض حيث عقب حظر الحركة الإسلامية (الشمالية) اعتقالات مكثفة ومتواصلة لنشطاء التجمع الوطني الديمقراطيّ.

واستهجن مركز "إعلام" ما جاء في إدعاء جهاز الأمن العام "الشاباك" أنّ تلك المؤسسات الإعلامية تعمل على "التحريض وبث الكراهيّة" حيث أوضح "الشاباك" في بيانه أنّ مؤسسة "كيو برس" قامت في الأيام الأخيرة بالطلب إلى عموم المصلين بالتواجد المكثف في الأقصى إلا أنه تجاهل ما تقوم به كل المؤسسات التوراتية المتدينة من انتهاكات للأقصى وللوضع السياسيّ القائم، خاصة في فترة الأعياد الحاليّة.

وأكد "إعلام" أنّ "تلك الممارسات مؤشر على إمعان السلطة الإسرائيلية في ملاحقة وتجريم العمل السياسي وتقليص مساحة العمل الوطني الهامشية بكل الأحوال، كما وأنها مس سافر في حرية العمل الإعلامي والصحافي".

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص