الطيرة: إشكالية إدارة المدارس الثانوية لم تحل بعد

الطيرة: إشكالية إدارة المدارس الثانوية لم تحل بعد

أعلن معلمو مدرسة الطيرة الثانوية- عتيد على اسم إبراهيم قاسم في مدينة الطيرة، نزاع عملٍ، منذ الأسبوع الأول بعد بداية العام الدراسي الجديد، وذلك في أعقاب رفض شركة 'عتيد' عقد اتفاقية جديدة معهم تضمن حقوقهم المستقبلية.

ولم تنتهِ إشكالية إدارة المدارس الثانوية في الطيرة لغاية هذا اليوم، لا سيما مدرسة الطيرة الثانوية- عتيد على اسم المرحوم إبراهيم قاسم والتي شهدت إضرابات وتشويش عملٍ، على أثر قرار وزارة التربية والتعليم منح شركة 'عتيد' إدارة المدرسة، رغم فوز شركة 'عمال' بإدارتها، بالتصويت وبالإجماع  في لجنة العطاءات البلدية وفق القانون وبقرار من المحكمة.

إلى ذلك يتمسك المعلمون في ثانوية الطيرة- عتيد، بحقهم الإعلان عن نزاع عملٍ في المدرسة، حتى تُضمن حقوقهم من قبل الشركة المُشغّلة للمدرسة، مع جهودٍ كبيرة تبذلها إدارة المدرسة مع المعلمين، في محاولة لتقليص الأضرار الناجمة عن تشويش سير التعليم بين الطلاب.

وقال الأستاذ تميم قاسم من المدرسة، إنّ 'الإشكالية حصلت بعد أن جرى منح شركة 'عمال' إدارة المدرسة، والتي فازت بها عشية افتتاح العام الدراسي الجديد، لكن بعد أن نقلت القضية إلى القضاء والتمست شركة 'عتيد' للمحكمة وأضربت المدارس وتعطلت الدراسة عدة أيام، أُبقيت الإدارة لشركة 'عتيد بقرار' من وزارة التربية والتعليم'.

وأوضح أن 'الإشكالية بين المعلمين وشركة 'عتيد' تكمن برفض الشركة تجديد الاتفاقية للعام الدراسي الجديد، الأمر الذي من شأنه أن يمس حقوق المعلمين في المدرسة. نحن طالبنا منذ أن قرار الوزارة منح 'عتيد' الإدارة لهذا العام، أن تُجدد الشركة الاتفاقية، وسبق أن أعلنا نزاع عملٍ وتشويشٍ التعليم في المدرسة، إلا أن كل هذا لم يحرك ساكنًا لدى الشركة، لتعقد اتفاقيةٍ جديدةٍ معنا، ونحن ما زِلنا مصممون على موقفنا بعدم المس بحقوقنا ولن نسمح لأحد أن يتعامل معنا وكأننا طرفا ثانيا في القضية، نحن أساس ولُب هذه القضية، ولا يكمن التغاضي عن حقوقنا'.

وقال معلم آخر من المدرسة في لجنة المعلمين، إنّ 'شركة 'عمال' تتغاضى عن المعلمين وهي غير مبالية في مقامهم وحقوقهم، وتضرب كل مطالبنا بعرض الحائط منذ بداية العام'.

وأكد أنه 'ليس من المعقول أن ندخل الشهر الثالث في العام الدراسي الجديد ونحن على وشك إنهاء الفصل الأول، في حين أن الشركة لم تعقد معنا اتفاقية عملٍ جديدة، وهي تُصر أن تكمل العام الدراسي الحالي بالاتفاقية القديمة منذ سنة 2011، هذا غير مقبول، إذ أن الكثير من المعلمين في هذه الفترة تغيرت وظائفهم، والكثير من التغييرات حصلت في البنية التعليمية للمدرسة، ومنهم من حصل على شهادات أعلى ومن حقه أن يحظى بحقوق أفضل'.

اقرأ/ي أيضًا | الطيرة: انتظام الدراسة بكافة المدارس باستثناء طوماشين

وأشار إلى أنّ 'مطلبنا هو حق وليس من باب التبجح، نحن نقدم عملنا على أفضل صورة، والتعامل معنا بالمقابل بلا مبالاة؟ نحن الآن نحاول إنهاء هذه الإشكالية فقد عُقدت اجتماعات في الآونة الأخيرة مع بلدية الطيرة والمدرسة وشركة 'عتيد'، ونأمل أن تنتهي هذه الإشكالية بأسرع وقت، كي لا تعود العواقب على الطلاب'.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


الطيرة: إشكالية إدارة المدارس الثانوية لم تحل بعد