دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

عقدت محكمة الصلح في الناصرة، اليوم الخميس، جلسة استماع للشاعرة دارين طاطور، هي الجلسة الثانية منذ أن أفرج عنها بقيود، حيث تم اعتقالها في تشرين الأول/ أكتوبر المنصرم، على خلفيّة نشر قصيدة لها على موقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، وسيتم استكمال الاستماع بجلسة ثالثة في 26 من كانون الثاني.

وحضر جلسة الاستماع عدد من المتضامنين العرب، اليهود والأجانب، للوقوف إلى جانب دارين بالإصرار على حقها في التعبير والكتابة وحرية الرأي، وقد شهدت الجلسة استجوابا حول قصيدتها 'قاوم يا شعبي قاومهم'.

وأكد توفيق طاطور والد الشاعرة دارين أن جلسة اليوم كانت تتمة لجلسة سابقة، حيث تم خلالها استكمال الاستماع إلى شهادة دارين واستجوابها من قبل النيابة العامة عن قصائدها وكتاباتها، وتم الخوض في مواضيع لا تمتّ بصلة للقضية.

وسيتم استكمال الاستماع لطاطور بجلسة ثالثة والتي من المفروض أن تعقد في 26 من شهر كانون الثاني، وتأمل العائلة أن تكون الجلسة الأخيرة بالاستماع للإفادات والشهادة واستكمال كافة الإجراءات بالملف والبت به.

وأكد والد طاطور أنه على الرغم من 'تخفيف ظروف الاعتقال' الذي حصلت عليه دارين، بيد أن العائلة كما أبنته تعيش معاناة متواصلة، وذلك على الرغم من إزله القيد الإلكتروني عن دارين التي تعيش بشروط مقيدة تحول منها التنقل بحرية، ما يلزم والدها مرافقتها خلال خروجها لعملها وإعادتها إلى البيت.

اقرأ/ي أيضًا| استكمال جلسة محاكمة دارين طاطور يوم الخميس المقبل

وتطالب عائلة طاطور أن يتم التعجيل في إنهاء الملف وتلخيص جلسات الاستماع والإفادات والحسم في هذا الملف الذي تصر النيابة العامة على صبغه بالسياسة، بحسب والد طاطور الذي تمنى أن تنعم ابنته بالحرية وتعود إلى كتاباتها الثقافية والأدبية.



دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع

دارين طاطور رهينة لجلسات الاستماع