جديدة المكر: تسريح القاصرين المتهمين بإشعال الحريق

جديدة المكر: تسريح القاصرين المتهمين بإشعال الحريق

أطلقت المحكمة المركزية في حيفا اليوم الخميس، سراح القاصرين من جديدة المكر المتهمين بإشعال الحريق في حرش قرب القرية والبروة المهجرة 'أحيهود'، وحولتهم إلى الحبس المنزلي في بيوتهم بشروط مقيدة.

وتولى الدفاع عن القاصرين كل من المحامي وسيم فلاح والمحامي عبد السلام هواش والمحامي وسام عراف.

وكانت النيابة العامة قد تقدمت للمحكمة المركزية للشبيبة في مدينة حيفا، يوم الجمعة الماضي، بلائحة اتهام ضد القاصرين على خلفية إضرام النيران في حرش البروة 'أحيهود' بتاريخ 27 من الشهر الماضي.

ويستدل من لائحة الاتهام، أن 'حرائق عديدة شبّت في عدة أنحاء من البلاد ما أسفر عن أضرار بالممتلكات والبيوت علمًا أن حالة الطقس وسرعة الرياح ساعدت في اتساع النيران. وفي يوم 27.11.2016 قام المتهمان بإضرام النيران في حرش البروة (أحيهود) القريب من جديدة المكر، وأتت النيران على مساحة 80 مترا في الحرش وألحقت أضرارا في 15 شجرة بقيمة 12 ألف شيكل. وعملت 4 طواقم على اخماد النيران بمساعدة طائرتين وتمكنوا من اخمادها الساعة 16:27'.

يذكر أن محكمة الصلح في عكا أطلقت، الخميس الماضي، سراح أربعة شبان من أصل ستة من جديدة المكر، جرى اعتقالهم بزعم شبهات الضلوع في الحرائق التي اندلعت بالأسبوع الماضي.

واعتقلت الشرطة من تدعي أنهم مشتبهون بإضرام النيران، في ظل حملة تحريض رسمية يقودها رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، وعلى ما يبدو فإن تواجد العرب على مقربة من الأحراش سببا للشبهة والاعتقال.

 



جديدة المكر: تسريح القاصرين المتهمين بإشعال الحريق