الناصرة: كتلة الجبهة تطالب بتعديل مسار القطار

الناصرة: كتلة الجبهة تطالب بتعديل مسار القطار
منظر عام لمدينة الناصرة

طالبت كتلة الجبهة في بلدية الناصرة بتعديل مسار القطار الخفيف ليخدم أهل الناصرة، وذلك خلال جلسة للجنة البنى التحتية القطرية.

وعقدت اللجنة اجتماعا بعد تقديم الجبهة اعتراضها على مسار قطار الناصرة- حيفا. وقدمت الكتلة الاعتراض كون مسار القطار يصل من حيفا إلى محطة واحدة فقط، شمال الناصرة (صفورية) ومن ثم يمر بسبع محطات في نتسيرت عيليت، إلى أن يصل إلى شارع توفيق زياد، محطته الأخيرة، أي بعد سفر ما لا يقل عن 35 دقيقة، في نتسيرت عيليت.

وأصدرت كتلة الجبهة اليوم الخميس، بيانا جاء فيه أنه 'عقدت الجلسة في مكاتب لجنة البنى التحتية القطرية في القدس، وقد مثل الكتلة مركزها عضو البلدية المهندس شريف زعبي، ورئيس المركز العربي للتخطيط البديل د. حنا سويد. 

وقدم خلال الجلسة اقتراحان لمسار داخل المدينة: الاقتراح الأول عرضه زعبي وهو اقتراح بالتشاور مع مخطط الشوارع المهندس حبيب حداد، والاقتراح الثاني قدمه سويد، أعده المركز العربي للتخطيط البديل. وتأتي هذه الاقتراحات أضافة إلى الاقتراحات البديلة، التي قدمها رئيس بلدية الناصرة السابق، المهندس رامز جرايسي، عام 2012 وبموجبها يمر القطار في مدينة الناصرة وليس فقط في نتسيرت عيليت ليستفيد أهل الناصرة أيضا من هذا القطار'.

وأضافت أن 'زعبي قال في مداخلته خلال الجلسة، إن هذا القطار لن يخدم سكان مدينة الناصرة حيث متوقع أن لا يستخدمه ما لا يقل عن 90% من أهل الناصرة، لأن مدة السفر بين الناصرة وحيفا في المواصلات العامة هي 45 دقيقة، بينما بالقطار المقترح فتصل مدة السفر من شارع توفيق زياد إلى حيفا إلى ساعة وربع. المسار المخطط الآن للقطار لا يوجد له جدوى اقتصادية، لأنه لن يخدم غالبية أهل الناصرة وإنما كما يظهر خطط ليخدم أهل نتسيرت عيليت فقط، كما سبق وعبر عن ذلك ممثل من مكتب رئيس الحكومة خلال جلسات سابقة للجنة. هذا التخطيط المقترح يندرج ضمن سياسية التمييز القومي الحكومية في كل المجالات'.

 



الناصرة: كتلة الجبهة تطالب بتعديل مسار القطار

الناصرة: كتلة الجبهة تطالب بتعديل مسار القطار