الجبهة تدين الإجراءات التعسفية ضد غطاس وتعتز بموقف عودة

الجبهة تدين الإجراءات التعسفية ضد غطاس وتعتز بموقف عودة
النائب غطاس يتحدث لوسائل الإعلام بعد إطلاق سراحه

أدانت الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، اليوم الثلاثاء، الإجراءات التعسفية ضد النائب د.باسل غطاس في سياق إدانتها للتحريض العنصري على الجماهير العربية. وفي الوقت نفسه أكدت اعتزازها بـ'التعاطي المسؤول' لرئيس القائمة المشتركة أيمن عودة.

وأدانت الجبهة في بيان، صدر اليوم، عملية التحريض العنصرية والشرسة لحكومة اليمين المتطرفة وأذرعها الإعلامية على الجماهير العربية كافة، وقياداتها المنتخبة، ونواب القائمة المشتركة على إثر اعتقال النائب باسل غطاس، كما أدانت 'الإجراءات التعسفية من اعتقال غير مبرر، والقيام بتفتيش استفزازي لمكتبه وبيته'.

واعتبرت الجبهة أن هذه التصرفات العنصرية هدفها ضرب العمل السياسي الشرعي للجماهير العربية ووضع قيود عليه، كما تهدف للنيل من نضال الأسرى والتضييق على ظروف اعتقالهم. بحسب البيان.

وجاء في البيان أن 'الجبهة تعتزّ بالتعاطي الوطني والمسؤول لرئيس القائمة المشتركة، النائب أيمن عودة، الذي وضع نفسه في المواجهة  كي يصدّ التحريض على الجماهير العربية'.

في المقابل، دعت الجبهة كافة القوى السياسية إلى اعتماد أسلوب نقاش سياسي حضاري بعيدا عن المناكفات والتوتر السياسي من أجل 'فرض أجواء سياسية تعددية سليمة لمواجهة التحديات الخطيرة على مجتمعنا وشعبنا وتنظيماته وأحزابه مما يتطلب منا الرقي الى مستوى وحدوي نضالي لتفويت الفرصة على من يتربص بنا جميعا'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018