كسرى سميع: اتهام شاب بإلقاء قنبلة بعد مقتل فتاة

كسرى سميع: اتهام شاب بإلقاء قنبلة بعد مقتل فتاة
من مظاهرة احتجاجية على مقتل الفتاة

قدمت النيابة، يوم الجمعة الماضي، إلى المحكمة المركزية في حيفا لائحة اتهام ضد شاب (30 عاما) من قرية كسرى في الجليل الأعلى، نسبت له فيها تهمة "إلحاق الضرر عن قصد خطير ومخالفات متعلقة بالسلاح وإلحاق ضرر بمواد متفجرة"

ويستدل من لائحة الاتهام أنّه "في أعقاب مقتل قريبة المتهم الفتاة المرحومة وجدان أبو حميد من كسرى، قرر الانتقام لمقتلها. وبعد تشييع جثمانها بأيام، اي بتاريخ 21.12.2016 عند الساعة 22:30 مساء، وصل إلى منزل عائلة من كفر سميع ومعه قنبلة يدوية ألقاها باتجاهه حيث انفجرت في الساحة عند الجدار الخارجي للمنزل، قرب أحد النوافذ والسلالم الخارجية المؤدية للطابق الثاني من المنزل".

وجاء في لائحة الإتهام أيضا أنّه "نتيجة انفجار القنبلة، تحطّم زجاج النافذة، وأسفر تطاير الشظايا الزجاجية إلى جرح يد احد سكان المنزل، كما وتسبب الأمر بأضرار مادية في ممتلكات المنزل. وفرّ المتهم بعد فعلته هاربا، إلا أنّ أفراد الشرطة الذين تواجدوا في المكان تحسبا لأعمال عنف إضافية، تمكنوا من مطاردته وإلقاء القبض عليه في كرم زيتون قريب من هناك"،.

وأرفقت النيابة طلبا لاعتقال المتهم إلى حين الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية ضده، على أن يجري النظر في الطلب يوم الأربعاء المقبل بالمحكمة المركزية في حيفا.