المستشار القضائي يعتزم تقديم لائحة اتهام ضد غطاس

المستشار القضائي يعتزم تقديم لائحة اتهام ضد غطاس
النائب د. باسل غطاس (وكالات)

سارعت النيابة العامة والمستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية، أفيحاي مندلبليت، اليوم الخميس، إلى الإعلان عن عزمهم تقديم لائحة اتهام ضد النائب د. باسل غطاس، بالتزامن مع انتهاء الاعتقال المنزلي.

غير أن الشرطة، على ما يبدو، مصرة على تمديد الاعتقال والشروط المقيدة، وتستخدم هذا لتقديم لائحة اتهام بشكل فوري.

ومن المزمع أن تعقد جلسة المحكمة، الساعة الثانية بعد ظهر اليوم الخميس، في محكمة الصلح في 'رحوفوت' للنظر بطلب تمديد الاعتقال المنزلي للنائب غطاس. 

ونسبت النيابة العامة للنائب غطاس في مسودة لائحة الاتهام 'إدخال وثائق ليس من خلال سلطة السجون، إدخال معدات اتصال خليوية، استخدام أغراض لأهداف إرهابية، خيانة الأمانة من قبل موظف جمهور والحصول على شيء بالاحتيال في ظروف خطيرة'.

وجاء في مسودة لائحة الاتهام ضد غطاس انه تواصل مع الأسير وليد دقة بهدف إدخال هواتف نقالة للسجن، وفي يوم 18.12.2016 التقى بشقيق الأسير أسعد دقة، في محطة وقود 'دور ألون' في شارع رقم 6 باتجاه الشمال وهناك سلمه دقة 4 مغلفات تشمل 12 هاتفا نقالا و16 شريحة اتصال ومعدات أخرى للهواتف، بهدف أن يقوم غطاس بإدخالها للسجن، بحسب لائحة الاتهام. 

وجاء في مسودة لائحة الاتهام أيضا أن غطاس وصل الساعة 11:55 من اليوم نفسه إلى السجن، وهو يحمل المغلفات بالإضافة إلى وثائق أخرى. وخلال اللقاء سلم الأسير دقة المغلفات ثم التقى بأسير آخر وسلم له المغلفات الأخرى.

طاقم الدفاع عن النائب غطاس: قرار المستشار القضائي غير قانوني!

وقال طاقم الدفاع عن النائب غطاس إن 'الخطوة التي أقدم عليها المستشار القضائي تهدف إلى تمديد الاعتقال المنزلي بكل ثمن وإلى منع النائب غطاس ومحاميه من حقه في 'جلسة استماع' قبل اتخاذ قرار نهائي بشأن تقديم لائحة اتهام كما ينص القانون. المستشار القضائي توجه لطاقم الدفاع قبل يومين وطلب اشتراط إرسال مواد التحقيق وحق الاستماع بالموافقة على تمديد الاعتقال المنزلي، الأمر الذي يدل على نوايا المستشار القضائي وقراره المسبق بتقديم لائحة اتهام دون انتظار نتائج جلسة الاستماع ورغبته في تمديد اعتقال النائب غطاس بشكل انتقامي من دون أي سبب منطقي'.

وأوضح طاقم الدفاع أن 'قرار المستشار القضائي اليوم غير قانوني وأن دوافعه سياسية وغير مبررة، وهو نهج مستمر منذ بداية القضية بداية برفع الحصانة الإجرائية بدون أي سبب أو حاجة قانونية'.

وأكد طاقم الدفاع أنه 'لا تنازل عن حق النائب غطاس بتقديم ادعاءاته من خلال جلسة استماع ولا يوجد أي نية بقبول تمديد الاعتقال المنزلي التعسفي ولا باشتراط الأولى بالثانية'.

ريغيف تحرّض ضد غطاس مجددا

وهاجمت وزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية، ميري ريغيف، النائب غطاس، وقالت إن 'خطوة المستشار القضائي للحكومة تقديم لائحة اتهام ضد النائب غطاس مرضية، لأن غطاس يتعاون مع إرهابيين ومخربين أيديهم ملطخة بدماء يهود'، على حد زعمها.

وواصلت ريغيف التحريض على النائب غطاس، وقالت إن 'غطاس عدونا جميعا. الآن سيكون عنده وقت أكثر مع أصدقائه المخربين خلف القضبان'.

اقرأ/ي أيضًا | غطاس: القرار بإبعادي عن الكنيست انتقام سياسي

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018