مدى الكرمل: تهجير مستمر بالنقب وتقليص موارد واضطهاد سياسي

مدى الكرمل: تهجير مستمر بالنقب وتقليص موارد واضطهاد سياسي
أم الحيران في النقب

أطلق مدى الكرمل- المركز العربي للدراسات الاجتماعيّة التطبيقيّة أربعة تقارير جديدة من مشروع الرّصد السّياسي، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الدراسات الفلسطينيّة.

يسلط تقرير شهر تموز/ يوليو 2016 الضوء على عدة مظاهر من الممارسات العنصرية والتمييزية الإسرائيلية التي ترسّم الحدود التي تقيّد المواطنين الفلسطينيين في إسرائيل. وتظهر هذه الحدود بجلاء في الكتب المدرسية التي تعرّف (وتخترع) الهويات الاجتماعية والدينية والقومية، وفي تقليص الموارد المالية التي تُرصد لتدريب المعلمين الفلسطينيين وفي تحجيم الرواية الفلسطينية واختزالها في الحيز العام.

يوثّق تقرير شهر آب/ أغسطس 2016 حوادث عدّة دلّت على مُضيّ إسرائيل في تهجير الفلسطينيين من النقب. ويأتي هذا التهجير في سياق المساعي المتواصلة التي ترمي إلى تعزيز الطابع اليهودي الحصري لإسرائيل.

أما تقرير شهر أيلول/ سبتمبر 2016، فيسلّط الضوء على الاضطهاد السياسي الذي يتعرض له الفلسطينيون في إسرائيل، ولا سيما حزب التجمع الوطني الديمقراطي. كما يوثق هذا التقرير الإجراءات التي تواصل إسرائيل اتخاذها في سبيل تهجير المواطنين الفلسطينيين في النقب والجليل.

وفضلًا عن ذلك، يتناول التقرير تقصير إسرائيل في توعية الأطفال وتثقيفهم في المدارس حول التعصّب والأحكام المسبقة.

يوثق تقرير شهر تشرين الأول/ أكتوبر 2016 التهجير المستمر الذي يستهدف قرية العراقيب في النقب، ويسلط الضوء على العقبات التي تضعها بعض الجامعات الإسرائيلية للحيلولة دون تقدُّم الطلبة الفلسطينيين للالتحاق بها، وعلى المساعي التي تبذلها الحكومة الإسرائيلية لإقرار قوانين تضفي طابعا عسكريا على تعاملها مع المواطنين الفلسطينيين وترويج صورة سلبية لهم في وسائل الإعلام الإسرائيلية.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية