السبت في قلنسوة: مهرجان المتابعة ليوم دعم حقوق الجماهير العربية

السبت في قلنسوة: مهرجان المتابعة ليوم دعم حقوق الجماهير العربية

*المهرجان يعقد في المركز الجماهيري في قلنسوة الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر

*المهرجان يعقد بالتزامن مع مهرجانات في رام الله وغزة وبيروت

*استمرار الفعاليات الشعبية والسياسية في مختلف أنحاء العالم


تُنظم لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، بالتنسيق مع بلدية قلنسوة، مهرجان 'يوم الدعم العالمي لحقوق جماهيرنا العربية'، في المركز الجماهيري في قلنسوة، يوم السبت القريب الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر.

ودعت المتابعة إلى أوسع مشاركة في هذا المهرجان، 'ليكون صرخة أخرى ضد سياسة التمييز والقهر القومي'.

وتواصلت الفعاليات السياسية والشعبية في مختلف أنحاء العالم، دعما لحقوق الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد.

القاهرة

استمرت، أمس، الفعاليات في أنحاء عدة من العالم، والتي بدأت مساء الأحد، ومن المتوقع أن تستمر حتى نهاية الأسبوع الجاري، ففي العاصمة المصرية، القاهرة، أحيت سفارة دولة فلسطين اليوم العالمي دعما لحقوق فلسطينيي الداخل، وذلك ضمن معرض الكتاب الدولي بالقاهرة في دورته الـ48. وقامت بتزويد رواد المعرض والإعلاميين بمواد فيلمية حول ما يتعرض له الشعب الفلسطيني في الداخل، بالإضافة إلى 'البوسترات' والمواد المطبوعة المتعلقة بالتوعية بخلفية إحياء هذا اليوم وفضح سياسات إسرائيل وانتهاكاتها المستمرة لفلسطينيي الداخل.

وقال سفير دولة فلسطين في القاهرة ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، جمال الشوبكي، بهذه المناسبة، إن 'كل محاولات الاحتلال لاقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه فاشلة، وإنه سيبقى صامدا يواجه شراسة الهجمة الإسرائيلية، رغم التضييق والتمييز العنصري، وسيواصل كل فلسطيني له بيت أو متر واحد مقاومته، وفي النهاية سينتصر ولن تنكسر إرادته لأنه صاحب الحق والوطن'. 

وتواصل سفارة فلسطين بالقاهرة مع وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة من أجل تنظيم حلقات مرئية وقامت بتوزيع تقرير شامل حول أوضاع الفلسطينيين في أراضي الـ48 على الصحفيين المعتمدين لديها ليسلطوا الضوء في الإعلام المصري حول هذا اليوم العالمي.

المنامة

وفي عاصمة البحرين، المنامة، أحيت سفارة دولة فلسطين، ومركز إعلام الأمم المتحدة لبلدان الخليج العربي، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني في الداخل، وذلك في مقر الأمم المتحدة في المنامة. وحضر الفعالية ممثل وزارة خارجية البحرين، السفير ظافر العمران، والسفراء العرب من السعودية، سلطنة عمان، المغرب، العراق والسودان، وعدد من السفراء الأجانب وبضمنهم السفير الروسي، وممثلون عن بعض السفراء العرب والأجانب وأعضاء من السلك الدبلوماسي المعتمدين لدى البحرين، وشخصيات بحرينية وفلسطينية وعربية، وعدد من أبناء الجالية الفلسطينية وممثلي وسائل الإعلام، حيث كان في استقبالهم سفير دولة فلسطين لدى البحرين، خالد عارف، وطاقم السفارة. 

وتعهد الممثل الاقليمي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة، إياد أبو مغلي، في كلمة الأمم المتحدة، بـ'استمرار منظومة الأمم المتحدة بالعمل مع الفلسطينيين لاستعادة الشعب الفلسطيني كافة حقوقه وتحقيق استقلاله على أرضه والعيش بكرامة وحرية'. وبين أن 'رعاية الأمم المتحدة لليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تأكيد على موقفنا الراسخ من أجل إبقاء هذه القضية محورًا للاهتمام الدولي في ظل الصراعات العالمية في مشارق الأرض ومغاربها'.

وألقيت كلمات من الوكيل المساعد لشؤون مجلس التعاون والدول الغربية في وزارة الخارجية البحرينية السفير ظافر العمران، والسفير الفلسطيني خالد عارف، الذي قال، إنه 'منذ قيام الدولة العبرية، والفلسطينيون يعانون من التمييز العنصري فيما يخص حقهم في السكن واستغلال موارد الأرض وفي البناء، وتعمل الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة على تقليص الوجود العربي الفلسطيني وربما نفيه نهائيا من الحياة السياسية والثقافية والاجتماعية من خلال سن قوانين لتكبيل هذه الأقلية'.

اللقاء اليساري العربي

وصدر بيان عن اللقاء اليساري العربي، في الدول العربية، جاء فيه تشديد 'اللقاء اليساري' على وقوفه إلى جانب الجماهير العربية في الداخل 'ضد سياسات التمييز العنصري، والتطهير العرقي، ومصادرة الأرض وتهويدها، وهدم المنازل وتشريد السكان الأصليين، عدا عن التهميش الاقتصادي والإفقار المنظم والتجهيل ومحاصرة برامج التعليم العربية. ولا ننسى سياسات تفتيت الشخصية القومية والوطنية الفلسطينية العربية إلى أديان وأعراق ومذاهب وهويات متعددة وتذوبيها داخل المشروع الصهيوني عبر سياسة 'الأسرلة' المفضوحة'.

وأكد اللقاء اليساري العربي، مرة جديدة، دعمه لنضال الجماهير العربية، 'في النضال من أجل صون حقوقهم القومية والاجتماعية، وصون أرضهم والدفاع عنها، والدفاع عن حقهم في السكن اللائق، والعمل الكريم، والتعليم بلا حدود، والتنمية الاجتماعية وتأكيد انتمائهم إلى الشعب العربي الفلسطيني وإلى ممثله الشرعي والوحيد منظمة التحرير الفلسطينية'. ووجه 'اللقاء' التحية إلى كل مناضل فلسطيني، وخصّ بالذكر لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية والقائمة المشتركة وأحزابها.

أثينا

وشهدت العاصمة اليونانية، أثينا، مساء الإثنين الماضي، اجتماعا تضامنيا، لإحياء يوم الدعم العالمي لحقوق الفلسطينيين في الداخل، شارك فيه السفير الفلسطيني، مروان طوباسي، ورئيس الاتحاد العالمي للنقابات العمالية، جورج مفريكوس، ورئيس اتحاد النقابات اليونانية، وممثلو الاتحادات النقابية في اليونان في مقر الاتحاد العام اليوناني، وجرى البحث في 'وسائل وسبل تفعيل التضامن مع كفاح الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال والاستيطان'.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة


السبت في قلنسوة: مهرجان المتابعة ليوم دعم حقوق الجماهير العربية

السبت في قلنسوة: مهرجان المتابعة ليوم دعم حقوق الجماهير العربية