اتهام 6 من طوبا الزنغرية وصفد بابتزاز رجال أعمال

اتهام 6 من طوبا الزنغرية وصفد بابتزاز رجال أعمال

قدمت النيابة العامة، اليوم الأحد وأول من أمس الجمعة، لائحة اتهام ضد 6 شبان من طوبا الزنغرية وصفد، ونسبت لهم تهم ابتـزاز رجال أعمال بغية تشغيل شركة حراسة على معدات ثقيلة.

كما قدمت طلبا لتمديد اعتقالهم حتى الانتهاء من كافة الإجراءات القضائية ضدهم. ومن المتوقع أن تنفذ الشرطة اعتقالات أخرى. 

ويستدل من لائحة الاتهام أن 'المتهمين تآمروا بغية تنفيذ جريمة وهددوا رجال أعمال وأصحاب شركات ومقاولين بالمس في أملاكهم وأرزاقهم وإخافتهم، بهدف إجبارهم على التعاقد لتشغيل شركة حراسة، وأن المتهمين عملوا بعلمهم بالتجارة في قطع سيارات مسروقة'.

وبحسب لوائح الاتهام، فإن 'المتهمين في القضية أجبروا أصحاب محلات ورجال أعمال على دفع 'الخاوة' تحت التهديد على مدار سنوات طويلة، حيث تراوحت المبالغ بين ألفي شيكل حتى 15 ألف شيكل شهريا'.

كما جاء في لوائح الاتهام، أن 'أفراد العصابة عملوا على مطالبة أصحاب المحلات وورشات العمل المختلفة بدفع الخاوة، وإلا كانوا يلحقون فيها وبمحتوياتها وآلياتها ومنتوجاتها المختلفة أضرارا مادية جسيمة قدرت بمئات آلاف الشواقل'.

وبينت أن 'المتهمين كانوا يبثون الرعب والقلق والهلع الشديد في نفوس الناس، حتى أنهم كانوا يعتدون على العاملين في المحلات وورشات العمل'.

وأضافت أنه 'من بين الضالعين أب وولديه من طوبا الزنغرية، الذين رضخوا على ما يبدو لأحد الضالعين المركزيين من نفس القرية، حيث نسبت لهم تهم ابتزاز مقاولين وسرقة آليات حفريات وعمل بقيمة 100 ألف شيكل والمطالبة بدفع 25 ألف شيكل مقابل إعادتها، بالإضافة إلى إقدامهم على تهديد مقاول باستئجار خدمات حراسة من قبلهم حتى قاموا في وقت لاحق على ما يبدو بالاعتداء على الحراس العاملين بالمنطقة وهم ملثمون ومسلحون وهددوا إياهم بإطلاق النار قبل أن يقوموا بحبسهم داخل حاوية وسرقة هواتفهم النقالة وقطع ثمينة من آليات الحفر والمعدات الثقيلة التي وصلت قيمتها إلى مئات آلاف الشواقل'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


اتهام 6 من طوبا الزنغرية وصفد بابتزاز رجال أعمال

اتهام 6 من طوبا الزنغرية وصفد بابتزاز رجال أعمال