فرض العمل لمصلحة الجمهور على رئيس مجلس المشهد

فرض العمل لمصلحة الجمهور على رئيس مجلس المشهد
محمد حسن

فرضت محكمة الصلح في الناصرة على رئيس مجلس محلي المشهد، محمد حسن، السجن 75 يوما يقضيها في العمل لصالح الجمهور، والسجن مع وقف التنفيذ، ودفع غرامة قدرها 10 آلاف شيكل.

وكتب في قرار المحكمة الصادر بتاريخ 18.1.2017 أن "المتهم أدين ضمن صفقة ادعاء مع النيابة العامة بلائحة اتهام معدلة، إذ نسبت له تهمة الغش وتقديم طلبات كاذبة من قبل موظف جمهور، وذلك حسب بند 279 لقانون العقوبات في البلاد".

وجاء أيضا أن "المتهم اعترف ضمن صفقة ادعاء، وبناء علي جرى التوصل بين الطرفين على إدانة المتهم بلائحة اتهام معدلة وفرض العقوبة المذكورة".

يذكر أن النيابة العامة قدمت بتاريخ 21.7.2015، إلى محكمة الصلح في الناصرة لائحة اتهام ضد رئيس مجلس المشهد، محمد حسن، نسبت له فيها تهم التحايل وخيانة الأمانة عندما كان رئيسا للمجلس عن الدورة الرئاسية في العام 2008، حيث قدمت لائحة الاتهام بعد إقرارها من قبل المدعي العام عقب جلسة استماع أجريت لرئيس المجلس.

وقالت النيابة العامة في لائحة الاتهام إن "رئيس المجلس محمد حسن توجه لمقاول الذي كان ينفذ مشاريع مختلفة للمجلس مطالبا إياه بتقديم فاتورة وهمية تتعلق بمشروع لتعبيد شارع رقم 6 بالقرية، دون أن يتم تنفيذ تعبيد الشارع بشكل فعلي، وذلك بغية الحصول على الميزانية المخصصة للمشروع من وزارة الداخلية وقيمتها ما يقارب 728 ألف شيكل".

وادعت النيابة في لائحة الاتهام أن "رئيس المجلس أكد للمقاول أنه دونما فعل ذلك وبسبب الأزمة المالية التي واجهت المجلس في حينه، لن يكون بمقدور المجلس تسديد الديون ومستحقات المقاول من المجلس بالنسبة لمشاريع سابقة تم تنفيذها. وأن المقاول استجاب لطلب رئيس المجلس وأصدر فاتورتين وهميتين، الأولى بقيمة 635 ألف شيكل والثاني بقيمة 200 ألف شيكل، ما مكن الرئيس بتقديمها لوزارة الداخلية وحصل مقابل ذلك على ميزانية بقيمة 728100 شيكل".

وكان رئيس المجلس، محمد حسن، فند في حينه ما ورد في لائحة الاتهام ومزاعم النيابة، وأكد في تصريحات صحفية ردا على تقديم لائحة اتهام ضده إلى المحكمة أن "لائحة الاتهام التي قدمت ضده لا تستند على الحقائق وما من أدلة وقرائن فيها".

وأوضح أن "الشارع الذي يدور الحديث عنه تم تعبيده بالفعل وأنا فخور بما قمت به من أجل تطور وازدهار القرية، وأعتبر الميزانية التي رصدت هبة من وزارة الداخلية للمجلس وهي من حق القرية، إذ قمنا بهذه الميزانيات بتعبيد طرقات بكلفة 4 مليون شيكل".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018